وان بيساكا.. لؤلؤة اليونايتد السمراء

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ساهمت الإصابات التي تعرّض لها الفريق في مركز الظهير الأيمن بموسم 2018 بأن يتواجد بيساكا في الفريق الأول، وأن يشارك في المباراة أمام توتنهام.

بدأ اللاعب في الأصل بمركز الجناح ولكنه حاليًا يشارك كظهير أيمن، الأمر الذي جعل الجميع يظن أن لاعبي البيرز سيمرون منه بمنتهى السهولة.

لكن نجح اللاعب الإنجليزي الصغير في إثبات قدراته بشكل كبير للغاية، فرغم أدائه الجيد إلا أن الفريق قد خسر بنتيجة 1-0، منذ هذه اللحظة بدأ الاعتماد عليه في تشكيلة كريستال بالاس بشكل رئيسي للغاية وقدم أداءً طيبًا أمام العديد من اللاعبين المميزين مثل ليروي ساني وأنتوني مارتيال وساديو مانى ونجح في تقلبل خطورتهم بشكل رائع للغاية.

ستضحك لمجرد أن تعرف قدوة هذا اللاعب الموهوب، فهو يعشق لاعب كان ليسبب له متاعب كبيرة وهو تيري هنري الذي اعتاد على تدمير لاعبي الظهير طوال مسيرته بإنجلترا مع الجانرز.

انتقل اللاعب إلى مانشستر يونايتد بنهاية موسم 2019 وهو حاليًا متواجدٌ في التشكيلة الأساسية للفريق تحت قيادة سولشاير، ولكن ما الذي جعل الشياطين الحمر يتعاقدون مع نجم كريستال بالاس.

ظهر بيساكا مع النسور في موسم 2018 وقدم مستويات مميزة للغاية وخاصة على الصعيد الدفاعي حيث وصلت نسبة عرقلاته إلى 3.8 في المباراة الواحدة بينما وصلت نسبة دقتها ونجاحها إلى 73% وقد ارتكب اللاعب خطأ واحدًا فقط لكل مباراتين وهو معدل رائع للغاية بالنسبة لظهير في بطولة بقوة وحجم الدوري الإنجليزي.

يتمتع اللاعب أيضًا بالسرعة والقوة والمهارة في التحكم بالكرة مما يعطيه أيضًا القدرة على المشاركة في مركز الجناح وقد أشارت إحصائياته على أنه يقوم باستخلاص الكرة بنسبة 2.3 في المباراة وهو ما يشير إلى قوته الدفاعية في مواقف الواحد ضد واحد، بالإضافة إلى أن نسبة المرور منه ومراوغته لم تتعد الـ0.3.

أظهرت هذه الإحصائيات قدرته على المثابرة والاجتهاد داخل أرضية الملعب بشكل كبير للغاية وهي ما حثت المدربين على تغيير مركزه من الجناح إلى الظهير للاستفادة من قوته وصلابته الدفاعية.

تحول بيساكا من مجرد جناح يقوم بالعديد من المراوغات في المباراة إلى ظهير دفاعي صلب بإمكانه ارتكاب 80 عرقلة بالموسم مع فريقه.

وأشارت أرقام اللاعب الدفاعية وإحصائياته ككل إلى تفوقه بشكل كبير على العديد من اللاعبين في الدوري الإنجليزي، فهو بمثابة الماكينة التي لا تهدأ، الأمر الذي حث إدارة اليونايتد على التعاقد مع اللاعب بداية من موسم 2019/2020 ليضيف المزيد من القوة للفريق.

لكن لم تكن مسيرة اللاعب هادئة ووردية بهذا الشكل منذ بدايتها؛ حيث تعرّض للعديد من العقبات الكبيرة في بداية حياته الكروية.

كان بيساكا يتأخر على مواعيد تدريباته بالإضافة إلى أنه لم يلتزم دائمًا بالنظام الغذائي وكان يتناول الأطعمة المعلبة التي كانت تؤثر عليه كثيرًا وتجعله ضعيفًا ومتعبًا للغاية في التدريبات حتى كاد يترك كرة القدم تمامًا حتى تدخل والده لينقذ الموقف.

وقال بيساكا عن هذه الفترة من حياته: “كنت ذاهبًا في طريق سيئ للغاية مع بعض أصدقاء السوء، للدرجة التي كانت مواعيد التدريب في السابعة صباحًا وكنت أخرج معهم وأعود في وقت متأخر من الليل مما كان يؤخرني بشكل كبير عن التدريب.

كان فريق كريستال بالاس على وشك تسريحي حينما كان عمري 14 عامًا؛ بسبب هذه التصرفات، لم يخبروني شخصيًا ولكنهم أخبروا والدي ومن ثم قام هو بإبلاغي ومن ثم منعني من رؤية هؤلاء الأصدقاء مرة أخرى”.

“كنت غاضبًا للغاية منه ولكني أدركت بعدها أنه فعل الصواب من أجلي وأنا ممتن كثيرًا له بسبب هذا الأمر.. قال لي إنه لا يجب أن نضيع هذه الفرصة من أيدينا وأتذكر كيف كان يوصلني للتدريبات يوميًا حتى وسط الأمطار بالحافلة.

كان يتغيب عن عمله في بعض الأحيان من أجلي مما حفزني للغاية، فلقد كان يوصل لي الرسالة بطريقته الخاصة وأن الأمور لابد أن تؤخذ على محمل الجد لذلك شعرت بألمه وحزنه وعدلت من نفسي كثيرًا وبمجرد بداية الموسم الجديد، قررت الانطلاق ومنذ هذا الوقت وأنا أعمل على تطوير نفسي”.

كانت مباراة كريستال بالاس والسيتي في موسم 2018 هي السبب وراء تسليط الضوء بشكل كبير للغاية على بيساكا، فلقد قدم واحدة من أفضل مبارياته بعد أن نجح كريستال بالاس في الفوز على السيتي وفتح الباب لليفربول في المنافسة بشكل أكبر، لكن الأهم من ذلك هو تعامل بيساكا مع ساني في هذا اللقاء وكيف قلل الظهير الإنجليزي من خطورة الجناح الألماني بشكل كبير للغاية.

لا يتمتع بيساكا بالطول الكافي وسط اللاعبين ولكن تكمن قوته في أقدامه الطويلة والتي تسمح له بالفوز بالمزيد من الالتحامات وأن يقطع الكرة من الأجنحة قبل أن ينطلقوا بها إلى مناطق الخطورة.

نجح  بيساكا بشكل كبير في إظهار موهبته وقدرته الفنية الكبيرة خلال موسمين فقط، فبفضل موسم واحد فقط مع البالاس أظهر فيه صلابته الدفاعية وقوته في التعامل مع الكرات واعتماده على سرعاته الكبيرة في شن الهجمات والعودة للدفاع بشكل سريع، قام الشياطين الحمر بالتعاقد معه وهو حاليًا من أفضل اللاعبين في تشكيلة اليونايتيد ومن أحد الأسباب التي أدت إلى احتلالهم المركز الثالث وتأهلهم لدوري أبطال أوروبا بعد أن كانوا على وشك تحقيق أسوأ مركز لهم في الدوري منذ عقود طويلة.

ويمتلك بيساكا القدرة الفنية والسرعة والقوة البدنية، بجانب قدرته على إرسال العرضيات المتقنة للمهاجمين، مما يضيف المزيد من الاختيارات للمدير الفني لمنتخب إنجلترا ساوثجيت في تشكيلته التي ستشارك في بطولة يورو 2021.

موضوعات أخرى: