ميشيل بلاتينى…اسطورة انطفئ بريقها – Michel Platini

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بعد ان اثبتت التحقيقات تورطه فى قضايا فساد و رشاوى مع الرئيس السابق للإتحاد الدولى لكرة القدم سيب بلاتر فى عام 2015، سيتذكر الجميع ميشيل بلاتينى دائما بانه الرجل الرياضى الفاسد.

اثرت سلوكيات بلاتينى الفاسدة كادارى على اسطورته كلاعب كرة قدم بشكل كبير للدرجة التى قد تكون محت كل الذكريات الرائعة له كلاعب كرة قدم، حيث سيظل يتذكره التاريخ دائما بفضائحه المالية و الرشاوى بالإضافة لاهداره ما يقرب من 30 مليون يورو على فيلم تسجيلى من انتاج الفيفا بعنوان ” طموح غير محدود” بشكل لا يستوعبه اى عقل.

لكن سيظل عشاق كرة القدم فى حالة من الحزن نظرا لتذكرهم مهارات بلاتينى كلاعب و كيف سقط من على عرش كرة القدم بسبب فضائح الرشاوى و الفساد بطريقة لم يتمناها اعداءه فما بالك بمشجعينه و اصدقاءه.

فاز بلاتينى كلاعب ب 3 كرات ذهبية متتالية و هو امر مخزى و محزن لنا جميعا ان يتم حرماننا من هذه الاسطورة الكروية بسبب ما قام به من فساد و خراب فى عالم الكرة، لكن سنتحدث اليوم قليلا عن بلاتينى كلاعب و لننسى الشرير الذى اصبح عليه بعد ان ترك المستطيل الاخضر.

تالق وسط الملعب الفرنسى بشكل كبير فى منتصف الثمانينيات، حيث برز نجم صاحب القميص رقم 10 فى صفوف يوفنتوس مع منتخب بلاده وقدم افضل اداء فردى للاعب فى تاريخ بطولة اليورو التى اقيمت فى فرنسا.

اطلقت الصحافة الفرنسة على بلاتينى لقب الملك، و من سخرية القدر انه فيما بعد تنازل عن عرشه بعد ان تم منعه من المشاركة فى اى نشاط رياضى عام 2015 بسبب فضائحه المالية.

قدم بلاتينى كلاعب اداء كبيرا للغاية فى يورو 1984 حيث استحق حينها لقب افضل لاعب كرة قدم فى العالم.سجل بلاتينى 9 اهداف فى 5 مباريات مع المنتخب الفرنسى وهو معدل تهديفى كبير بالنسبة للاعب خط وسط ليهدى الكاس الأوروبية لمنتخب بلاده، و يتساوى البرتغالى كريستيانو رونالدو فى عدد الاهداف التى سجلها بلاتينى لكن الفرق بينهما يكمن فى ان رونالدو احتاج الى 21 مباراة ليعادل رقم الملك بلاتينى.

يمكننا القول ان ال 9 اهداف التى سجلها ميشيل بلاتينى فى بطولة يورو 1984 تبرز مدى الموهبة الإستثنائية التى تمتع بها اللاعب خلال مسيرته.

تالق بلاتينى مع منتخبه فى المشاركة الأولى لفرنسا فى البطولة حيث استطاع التسجيل فى 5 مباريات ورجح كفة منتخبه امام العديد من الفرق القوية مثل الدنمارك التى احتوت تشكيلتها على الكثير من النجوم ابرزهم مايكل لودروب و الان سيمونسن.

ساهم بلاتينى بشكل كبير فى تتويج الديك الفرنسى باللقب حيث سجل اللاعب هاتريك مميز للغاية امام منتخب بلجيكا فى المباراة التى انتهى بنتيجة 5-0 لصالح فرنسا ولم يكن المنتخب البلجيكى ضعيف حينها حيث صعدوا الى نصف نهائى كاس العالم عام 1986.

سجل الفرنسى الموهوب اول هاتريك فى البطولة بشكل رائع للغاية حيث سجل الهدف الأول بتسديدة قوية بقدمه اليسرى ثم سجل الثانى بعد تنفيذه ركلة جزاء بقدمه اليمنى و يتبعهم هدف ثالث براسية مميزة سكنت شباك بلجيكا. لم يكتفى بلاتينى بهذا القدر من الابهار، حيث سجل ثانى هاتريك له مع فرنسا بعد 3 ايام فقط امام منتخب يوغسلافيا العنيد.

شهدت هذه المباراة احداثا شيقة للغاية حيث انتهت بنتيجة 3-2 لصالح المنتخب الفرنسى.

سجل الفرنسى الهاتريك الثانى له بعد ان سدد ركلة الجزاء بقدمه اليمنى ثم نفذ ركلة حرة مباشرة بمنتهى الدقة ووضع الهدف الثالث بعد ان سجله براسية مميزة للغاية.

سجل بلاتينى 7 اهداف فى 3 مباريات فقط خلال دورى المجموعات، وعلى الرغم من تسجيل اللاعب هدفين اخرين فى الادوار التالية الا انهما كانا اهم هدفين فى تاريخ اللاعب.

التقى المنتخب الفرنسى بالمنتخب البرتغالى فى الدور نصف النهائى و كان هذا الاختبار الاصعب له حيث اوشك الفريق البرتغالى على اقصاءهم من البطولة لولا تدخل بلاتينى و تسجيله لهدف الفوز فى الدقيقة 119 من عمر المباراة.

بعد فوزهم الرائع فى الدقائق الاخيرة من عمر المباراة، صعد المنتخب الفرنسى لمواجهة المنتخب الأسبانى فى المباراة النهائية.

كان هذا الاختبار صعبا للغاية ايضا على الفريق نظرا لقوة المنتخب الاسبانى وقدراته الهجومية المميزة، لكن ذلك لم يعيق بلاتينى عن التالق حيث قدم اللاعب اداء مبهرا فى هذه المباراة و سجل هدف الفوز لمنتخبه و التاسع فى البطولة ليهدى الكاس الأوروبية الغالية لبلاده للمرة الأولى فى تاريخها.

تالق بلاتينى و ظهر معدنه الحقيقى فقط فى 15 يوم، حيث سجل اللاعب 9 اهداف مهمين لفريقه و وصل بمفرده الى الكاس الاوروبية بفضل موهبته الكبيرة ولم يكتفى عنذ هذا الحد بل تفنن فى تسجيل اهدافه بافضل و اجمل طريقة يمكن للاعب ان يضع بها الكرة داخل شباك خصومه.

على الرغم من كون بلاتينى حاليا الشرير الامثل لكرة القدم و انه يستحق لقب الملك المخلوع من عرشه، إلا انه اذا نظرنا بتمعن فى الماضى عندما كان مرتديا قميص منتخبه و حذاءه الرياضى سنجد انه كان مثالا حيا لكل ما هو جميل لكرة القدم.و سيظل التاريخ يذكر انه قدم اداء خياليا فى ليالي صيف الثمانينيات حاملا علم بلاده نحو المجد الأوروبى بفضل قدراته الإستثنائية كلاعب كرة قدم.

اللاعبون ال50  الأعظم في تاريخ كرة القدم:

Johan Cruyff

Sócrates

Ronaldinho

Romário

Bobby Charlton

Lothar Matthäus

Franco Baresi

George Best

Marco van Basten

Ferenc Puskás

Luka Modrić

Cristiano Ronaldo

Paolo Maldini

Eric Cantona

Paolo Rossi