محمود تريزيجيه.. النفاثة المصرية

محمود تريزيجيه.. النفاثة المصرية
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ولد اللاعب المصري محمود أحمد إبراهيم حسن والشهير بتريزيجيه في يوم 1 أكتوبر عام 1994 وهو يلعب حاليا في صفوف فريق أستون فيلا بالدوري الإنجليزي الممتاز في منطقة خط الوسط.

يعود لقبه في الأصل إلى اللاعب الفرنسي ديفيد تريزيجيه بعد أن سماه مدربه السابق في مرحلة الناشئين بهذا اللقب نظرا للتشابه بين اللاعبين في طريقة اللعب والشكل أيضا.

بدأ تريزيجيه المصري مسيرته الكروية مع النادي الأهلى المصري وعمره 18 عام وساهم في تتويجهم ببطولتى دوري أبطال إفريقيا لموسمين على التوالي 2012 و2013. بدا في عام 2015 مسيرته الإحترافية مع نادي أندرلخت البلجيكي كإعارة ومن ثم أصبح إنتقال نهائي ولكن على الرغم من فشل في إثبات نفسه والتواجد في التشكيلة الأساسية لينتقل فيما بعد على سبيل الإعارة لمدة موسمين كانت الأولى في فريق موسكرون البلجيكي ومن ثم رحل إلى تركيا مع فريق قاسم باشا.

نجح تريزيجيه في التألق بشكل كبير في تركيا حيث أصبح الهداف التاريخي للاعبين المصريين في هذا الدوري مما حث النادي على التعاقد معه بشكل أساسي في عام  2018.

تواجد اللاعب مع منتخب مصر تحت سن ال20 وال23 ولكنه تواجد مع الفريق الأول في عام 2014 وعمره 19 عام في مباراة ودية ضد منتخب كينيا.

تواجد اللاعب في التشكيلة الأساسية لمنتخب مصر والتي شاركت في بطولة كأس العالم بروسيا عام 2018 وشارك في جميع مباريات دور المجموعات ونجح حتى الأن في إرتداء قميص منتخب بلاده ل40 مباراة وسجل خلالهم 6 أهداف.

سنستعرض الأن بدايات تريزيجيه بالتفصيل حيث ولد في محافظة كفر الشيخ ومن ثم عرف بهذا اللقب وعمره 9 أعوام وكان مدربه بدر رجب هو من أطلق عليه هذا الأسم نسبة لمعدلاته التهديفية الكبيرة حينها ولأنه كان يشبه نجم الكرة الفرنسية ديفيد تريزيجيه.

إنتقل اللاعب لأكاديمية النادي الأهلي المصري بعد أن رفض أحد العروض القطرية ومن ثم تحول من مركز المهاجم إلى خط الوسط بعد أن إستمع لنصيحة مدرب قطاع الناشئين على ماهر.

تم تصعيد تريزيجيه إلى الفريق الأول بقرار من مدرب نادي القرن الأفريقي الأسطورة مانويل جوزية بعد ترشيح مميز من ماهر وشارك في أول مباراة رسمية له مع النادي في بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2012 ودخل كبديل للأسطورة الذهبية محمد أبو تريكة ضد الغريم التقليدي نادي الزمالك المصري.

وصفه جوزية فيما بعد بأنه أفضل ناشئ دربه في مسيرته وتواجد في التشكيلة الأساسية مع الفريق لأول مرة أمام تشيلسي الغاني في نفس البطولة ونجح الفريق القاهري في التتويج ببطولة دوري الأبطال هذا العام على الرغم من عدم مشاركته في النهائي.

تلقى تريزيجيه عرضا للمعايشة مع نادي نيس الفرنسي في عام 2015 بعد أن أظهر قدراته بشكل كبير مع منتخب مصر في بطولة تحت سن ال20، ولكنه قام برفض العرض نظرا لرغبته في مساعدة النادي الأهلي الذي تعرض لأزمة كبيرة خلال هذا الوقت متمثلة في قلة عدد اللاعبين بسبب كثرة الإصابات بشكل غريب للغاية.

 

تلقى تريزيجيه فيما بعد عرضا أخر للمعايشة مع نادي نوتنجهام فوريست ولكن قرر النادي الأهلي في تعديل طلب النادي ليصبح إعارة مع أمكانية الشراء ولكن في النهاية فشلت الصفقة نظرا لضعف قيمة المبلغ المعروض من النادي الإنجليزي الذي تناقض تماما مع رغبة الفريق القاهري الذي قرر أن سعره مليون جنيه إسترليني بواسطة مدير الكرة سيد عبد الحفيظ.

تلقى اللاعب أيضا عرضا من فريق سيلتك الأسكتلندي في موسم 2013 ولكن فشلت الصفقة في النهاية والتي قدرت قيمتها 420 ألف جنية إسترليني ولكنه أنهى جميع الإشاعات هذه الفترة وقرر رغبته في البقاء مع النادي الأهلي المصري.

إنتقل اللاعب فيما بعد إلى نادي أندرلخت على الرغم من تصريح مدير الكرة وائل جمعة في هذا الوقت بأن تريزيجيه واحد من العناصر الأساسية للفريق. لكن في يوم 6 أغسطس من عام 2015، إنتقل تريزيجيه لفريق أندرلخت البجيلكي على سبيل الإعارة مقابل مليون يورو مع شرط إمكانية الشراء في حالة رغبة النادي وهو ما حدث بالفعل مقابل 2.5 مليون يورو.

تعرض اللاعب لكسر في الكتف فور وصوله للفريق نظرا لتواجده في هذه الفترة مع منتخب مصر وغاب تريزيجيه عن المشاركة لعدة أشهر بعد خضوعه لعملية وليتماثل للشفاء. لذلك صرح المدرب بيسنيك هاسي أن حظ تريزيجيه لم يكن جيدا وأن يصعب على الفريق تقييم أداء اللاعب خلال هذه الفترة القصيرة لذلك فهم يحتاجوا لتواجده لوقت أطول مع الفريق.

عاد تريزيجيه للتمرين مرة أخرى في شهر ديسمبر لنفس العام وتألق بشكل كبير في مباراته الأولى مع ناديه الجديد ونجح في نيل إعجاب المدرب هاسي بشكل كبير للغاية. لكن في عام 2016، قرر الفريق البجيكي التعاقد مع اللاعب بشكل نهائي مقابل 2.2 مليون يورو ليصبح اللاعب ثاني أغلى صفقة رحيل في تاريخ النادي بعد فلافيو أمادو.

نجح تريزيجيه في التألق قبل بداية الموسم وسجل 4 أهداف ونال المديح الكبير من الفرنسي رينيه فايلرولكن بعد إنتقال العديد من اللاعبين فضلت إدارة الفريق في أن يذهب اللاعب في إعارة لنادي موسكرون. تألق اللاعب مع موسكرون بشكل مميز للغاية وساهم في إنقاذهم من الهبوط بشكل مميز للغاية وإنتهت إعارته وعاد مرة أخرى إلى أندرلخت.

لفت أداء تريزيجيه إنتباه النادي التركي قاسم باشا بشكل كبير للغاية وإنتقل إليهم على سيل الإعارة لمدة موسم ومن ثم إنتقل إليهم بشكل نهائي مقابل 2 مليون يورو. تألق اللاعب بشكل كبير للغاية مع الفريق التركي وترشح لجائزة أفضل لاعب في الدوري في موسم 2017/2018 بفضل قدراته الكبيرة وموهبته المميزة للغاية.

أدى ذلك في النهاية إلى إنتقال اللاعب لصفوف فريق أستون فيلا في يوم 24 يوليو عام 2019في صفقة بلغت قميتها 8.75 مليون جنية إسترليني. شارك اللاعب في مباراته الأولى أمام توتنهام وتعرض للخسارة مع فريقه بنتيجة 3-1 وشارك لمدة 59 دقيقة قبل أن يستبدل باللاعب جوتا ومن ثم تعرض إلى الطرد بعد مرور 3 أسابيع في الدقيقة 54 من عمر اللقاء أمام كريستال بالاس وخسر الفيلا هذه المباراة بنتيجة 1-0.

نجح تريزيجيه أخيرا في تسجيل أول هدف له مع الفريق في يوم 2 نوفمبر عام 2019 وكانت في المباراة التي تعرضوا فيها للهزيمة أمام ليفربول متصدر الدوري وبطل هذا الموسم بعد غياب دام لمدة 30 عام بنتيجة 2-1. قدم تريزيجيه أداء كبيرا للغاية في هذه الموسم ونتج عنه إشادة العديد من المحللين أبرزهم كان إيان رايت أسطورة أرسنال السابقة.

إستمر الجناح المصري في التألق ومن ثم سجل هدفا رائعا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع في شباك ليستر سيتي ببطولة كأس الرابطة الإجليزية ليقود فريقه لأول نهائي في موسم 2020.

موضوعات أخرى:

جاري نيفيل ينتقد UEFA بشدة بعد رفع الحظر الأوروبي عن مانشستر سيتي

تشكيل تشيلسي الرسمي لمباراة نورويتش في الدوري الإنجليزي

آرسنال يستبعد أوزيل من مباراة ليفربول

جولة جديدة من صراع رونالدو-إيموبيلي تنطلق اليوم بالكالتشيو