ماسون جرينوود.. مستقبل اليونايتد المشرق

Mason Greenwood
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شهد يوم 30 أكتوبر عام 1938 بداية روتين يومي لمانشتسر يونايتد، فمنذ هذه اللحظة قرر الشياطين الحمر الإعتماد بشكل كبير على ناشئي الأكاديمية. تواجد العديد من الناشئين بالفريق منذ هذا اليوم وقد شارك أبناء اليونايتد في 3900 مباراة وهو رقم كبير للغاية يدل على مدى إعتماد الفريق على ناشئيه.

أصبح ماركوس راشفورد واحد من أبرز اللاعبين الذين خرجوا من رحم هذه الأكاديمية في السنوات الأخيرة في الوقت الذي قامت فيه إدارة الفريق بإستعراض قوتها المالية.

وهناك دائما علاقة مميزة للغاية أبناء النادي وحاليا سنتخذ ماسون جرينوود كمثال حي نظرا لكونه أبرز الناشئين الذين تواجدوا مع الفريق.

ولد جرينوود في ويبسي برادفورد على بعد مسافة 38 ميل من مدينة مانشستر وإشتهرت عائلته كلها بالتمتع بالسرعة الكبيرة حيث كانت أخته الكبرى بطلة مسابقات الركض في المنح الرياضية بالجامعة.

لكن كانت نشأة اللاعب متشددة للغاية نظرا لإهتمام عائلته بالتعليم بشكل كبير حيث إضطر اللاعب للغياب عن بطولة اليورو للاعبين تحت عمر ال17 عام لحضور إختباراته الثانوية.

لعب الموهبة الكبيرة دورا كبيرا في تشكيلة المدرب كيران ماكينا مع فريق الشباب تحت ال18 عام بموسم 2017/2018 حيث تألق بشكل مميز مع فريقه.

ستشعر بالمتعة الكبيرة بمشاهدة اللاعب داخل الملعب بفضل قدراته وسرعته المميزة بالإضافة إلى قدرته على تسديد الكرات بمنتهى القوة والإتقان في زوايا المرمى تماما كبول بوجبا.

يتمتع اللاعب أيضا بمهارة التمرير من لمسة واحدة وهو الأمر الذي ينبئ بأنه سيصبح سلاحا هجوميا كبيرا للغاية للشياطين الحمر في السنوات القادمة.

أظهر اللاعب صاحب ال18 عام قدراته المميزة للغاية في إتخاذ القرارات المناسبة داخل الملعب وهو الأمر الذي دائما ما يميز اللاعب المميز عن غيره فقد تجد جرينوود داخل منطقة جزاء الخصم، ولكنه دائما ما سيبحث عن زملاءه لتمرير الكرة لهم بالشكل المناسب وفي المساحة التي تسمح لهم بالتسجيل.

أصبح جرينوود من اللاعبين الذين يعتمد عليهم سولسشاير بشكل كبير للغاية هذا الموسم بفضل سرعته الكبيرة ومهارته في التعامل مع الكرة فهو يتمتع بالتحركات المميزة والقدرات الفنية الهجومية مثل هاري كين، ولكنه يتمتع بالإفضلية بسبب إنطلاقاته السريعة من على الأطراف تماما كما يفعل زميله ماركوس راشفورد.

شارك جرينوود بقميص منتخب إنجلترا تحت سن ال18 للعديد من المرات بجانب كلا من إيثان لايرد وجيمس جارنر. سجل اللاعب هدفا رائعا في شباك منتخب روسيا ليقود فريقه لتحقيق فوز مهم بنتيجة 2-1 بعد أن تحرك بسرعة في المساحة الخالية ومن ثم سدد الكرة بقوة مستخدما قدمه اليمنى ليضع الكرة في زاوية الشبكة.

تخصص اللاعب حتى الأن في تسجيل الأهداف الرائعة والجميلة، فكلما سنحت له الفرصة للإنفراد بالمرمى، ستجده يضع الكرة من فوق الحارس ليمتع الجماهير داخل الملعب.

يحب الشبل الإنجليزي أن يستلم الكرة وأن يركض بها للعمق ولكنه لا يتأخر في إنهاء الهجمات بشكل سريع ومميز للغاية.

يمتلك اليونايتد بتشكيلته لاعبا مميز في المراوغة بالكرة مثل أنتوني مارتيال بينما يتمتع راشفورد بالسرعة الكبيرة والقدرة على تسجيل الأهداف وتحركات جيسي لينجارد المميزة داخل منطقة الجزاء بالإضافة إلى رؤية خوان ماتا وقدرة بول بوجبا الإبداعية لخلق الفرص التهديفية، لكن في الحقيقة يتمتع  جرينوود بالقدرة على القيام بكل هذه الأشياء.

لذلك يمكن لهذا الفتى الصغير أن يصبح نجم اليونايتد لسنوات طويلة إذا ما نجح في الحفاظ على مستواه الفني المميز وطور من قدراته على مدار السنوات الطويلة.

يمكن القول أن جرينوود حاليا هو أفضل موهبة صاعدة بالكرة الإنجليزية وأن يشارك بهذا السن الصغير في تشكيلة اليونايتد، فإن هذا يعني أنه سيتعرض للعديد من الإنتقادات.

تعرض نجم الفريق حاليا راشفورد لهذه المرحلة من مسيرته حيث كان دائما ما يتعرض للإختبارات حول حقيقة قدراته وموهبته ولكن دائما ما كان ينجح في الرد على المنتقدين.

لذلك فمن المؤكد أن جرينوود سيعيش هذه التجربة هو الأخر فالمقارنات الحالية بينه وبين الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو غير عادلة بالمرة، ولكن على الرغم من ذلك فإن هذا النجم الصغير لازال أمامه الكثير من الوقت والتدرب ليصل إلى هذه المستويات الكبيرة.

من المؤكد أيضا أن سيحتاج أيضا إلى تطوير العامل البدني لديه لينجح في التعامل مع القوة البدنية التي تتركز عليها بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بالإضافة إلى أنه لابد أن يتعامل بحكمة مع الإعلام وتصريحاته الكثيرة ولكن علينا أن نقول أن جرينوود يمتلك جميع المقومات التي ستجعل منه نجما كبيرا في المستقبل.

نجح اليونايتد في الإعتماد على الناشئين بشكل كبير على مدار السنوات الطويلة ليقوموا ببناء إمبراطوريتهم الكروية الكبيرة والعريقة ومن المحتمل بشكل كبير أن يرث جرينوود عرش هذه المملكة.

موضوعات أخرى:

جادون سانشو ليس لديه إجابة واضحة عن خططه للمستقبل

دي بروين و فان دايك و ارنولد أبرز المرشحين لجائزة PFA بالدوري الإنجليزي لموسم 2019-2020

ويستمر جرينوود في الازدهار والنمو – الأرقام والإحصائيات حول تعادل يونايتد ووست هام

ديفيد سيلفا وكيبا أريزابالاجا وانتقال مرجح إلي فالنسيا بأسباب مختلفة