ماركو فان باستن.. بجعة أوترخت – Marco van Basten

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

الإصابات هى الوجه القبيح لكرة القدم حيث قضت على العديد من المواهب الكروية الممتعة فى افضل فتراتهم خلال مسيرتهم على الملاعب و هناك قائمة طويلة مليئة بالكثير من النجوم الذين لم تعد تقدر اقدامهم على ركل الكرة و هز شباك الخصوم و بالطبع يُعد فان باستن ابرز هؤلاء المنحوسين.

وُلد ماركو فان باستن فى مدينة اتورخت الهولندية فى 31 أكتوبرعام 1964 ليشهد هذا اليوم ميلاد احد ابرز اساطير الكرة فى التاريخ. تمتع الهولندى بموهبة كبيرة للغاية وضعته فى مكانة كبيرة وسط اساطير الساحرة المستديرة، حيث سجل اللاعب العديد من الاهداف و قدم مستويات مميزة للغاية جعلته يفوز بثلاث كرات ذهبية فى اعوام 1988،1989 و 1992.

إنضم فان باستن الى صفوف فريق أياكس الهولندى و عمره 16 عاما فى موسم 1981 و لعب اول مباراة له فى موسم 1982 و عمره 17 عاما فقط. شارك بقميص اياكس فى هذا الموسم فى 20 مباراة سجل خلالها 9 اهداف ليبدأ الهولندى مسيرة تالقه على الملاعب الهولندية.

مع الوقت بدا باستن فى اكتساب الثقة و الخبرة و مع رحيل المهاجم المخضرم ويم كيفت، أتيحت له الفرصة للمشاركة كاساسى و ان يقدم كل ما لديه فى الملعب.

انتهز فان باستن الفرصة للتعبير عن موهبته حيث سجل العديد من الاهداف ليصبح هداف الدورى الهولندى 4 مواسم متتالية بين عامى 1983 و 1987 ليحقق مع اياكس رقما قياسيا بتسجيله 119 هدفا خلال 112 مباراة فقط. لم يتوقف تالق فان باستن عند هذا الحد حيث فاز بجائزة الحذاء الذهبى الاوروبى بعد ان سجل 37 هدفا مع الفريق فى مختلف البطولات و ساهم بشكل مباشر بفضل اهدافه و براعته فى فوز فريقه ببطولة دورر ابطال اوروبا لموسم 1987.

إنتقل فان باستن الى فريق إى سى ميلان الإيطالى ليبدأ رحلة جديدة من النجومية و التالق على الملاعب الإيطالية، و لكن لم يحالفه الحظ فى اول موسم له مع الفريق الإيطالى حيث تعرض لإصابة قوية فى الكاحل ابعدته لفترة طويلة عن صفوف الفريق و لكنه عوض ذلك الغياب بعد تعافيه من الاصابة حيث سجل فى موسم 1989 32 هدفا مع الفريق و فاز بنهائى دورى الابطال بعد ان سجل هدفين فى النهائى و فاز ايضا بالكرة الذهبية فى نفس الموسم نظرا للمستوى الخرافى الذى ظهر به اللاعب.

كان الهولندى بارعا للغاية فى تسجيل الاهداف بمختلف الطرق، حيث تميز فان باستن بالطول و القوة البدنية و فى نفس الوقت بالسرعة و المهارة ليصبح معشوقا لجماهير الكرة طوال مسيرته.

تميز ايضا بقدرته على تسجيل الأهداف من لمسة واحدة فالجميع يتذكر هدفه ضد منتخب الإتحاد السوفيتى عام 1988 حيث اصبحت هذه النوعية من الاهداف مسجلة باسم الاسطورة الهولندية.

سجل فان باستن 125 هدفا فى 201 مباراة بقميص الميلان و فاز معه ب3 القاب دورى ايطالى و ببطولتى دورى الابطال بالإضافة الى كاس السوبر الأوروبى ليضع الهولندى نفسه ضمن قائمة اساطير ميلان على مر العصور.

لم يقتصر نجاح فان باستن فقط على مستوى الأندية، فالجميع يتذكر اداءه المذهل فى بطولة اليورو 1988 حيث ساهم بشكل كبير فى فوز منتخب بلاده بالبطولة نظرا لتسجيله العديد من الاهداف الحاسمة.

و لكن كما ذكرنا سابقا ان الإصابات هى الوجه القبيح لكرة القدم ففى عز مجده و شهرته و تالقه كاحد افضل المهاجمين ، عادت له من جديد إصابة الكاحل و لكن هذه المرة بشكل أسوأ بكثير من المرة الأولى.

اجرى فان باستن جراحة فى كاحل قدمه و تماثل للشفاء بنهاية الموسم و استطاع ان يلعب مع فريقه اخر 3 مباريات فى الموسم و لكن لم تتركه الاصابة حيث عادت اليه من جديد و احتاج لاجراء عملية اخرى.

غاب الهولندى عن الملاعب لمدة موسمين ليعلن اعتزاله كرة القدم فى موسم 1995 و عمره 28 عاما فقط، و لكن على الرغم من ذلك سيظل فان باستن ابرز اساطير الكرة و واحد من اكثر المهاجمين موهبة فى تاريخ كرة القدم.

اللاعبون ال50  الأعظم في تاريخ كرة القدم:

Johan Cruyff

Sócrates

Ronaldinho

Romário

Bobby Charlton

Lothar Matthäus

Franco Baresi

George Best

Ferenc Puskás

Luka Modrić

Cristiano Ronaldo

Paolo Maldini

Eric Cantona

Paolo Rossi

Diego Maradona

Lionel Messi

Alfredo Di Stéfano