ماجد عبد الله.. الجوهرة العربية

ماجد عبدالله wtskora

ولد ماجد عبد الله فى شهر نوفمبر عام 1958 بشارع البغدادية بمدينة جدة السعودية، و إرتبط ماجد منذ صغر سنه بكرة القدم بعد أن ورث حبها من والده أحمد عبد الله الذى كان مدربا محليا مشهورا للغاية.

إنتقل أحمد مع عائلته فى عام 1962 للعاصمة الرياض بعد أن تولى تدريب نادى النصر الذي كان احد أجدد الأندية التى ظهرت خلال هذه الفترة.

أثبت ماجد سريعا قدراته وموهبته مع قطاع الناشئين بنادى الإتفاق وقد أدى غياب زميل له عن التدريب فى ان يشارك فى ركز المهاجم، ولم يكن هذا تغييرا فى المراكز فقط بل غير هذا الموقف تاريخ الكرة السعودية بشكل كبير.

إعتاد اللاعب على تسجيل الأهداف الكثيرة بمنتهى السهولة للدرجة التي لفتت إنتباه الأمير عبد الرحمن والمدير الفنى لفريق النصر ليوبيسا بروشتش.

ذهب بروشتش الى احدى الحصص التدريبية لفريق الإتفاق لإقتاع ماجد بالانضمام الى نادى النصر ونجح فى النهاية بضم هذه الموهبة الكبيرة لصفوف الفريق.

لعب ماجد أول مباراة له مع الفريق الأول بعد مرور 15 شهر من إنضمامه وكانت فى شهر يناير عام 1977 ضد فريق الوحدة ونجح فى تسجيل أول اهدافه مع الفريق ليبدا مسيرته الأسطورية منذ هذه اللحظة.

شارك اللاعب فى مركز الجناح فى معظم هذا الموسم ولكن بنهاية الموسم اصبح ماجد المهاجم الرئيسى للفريق على حساب محمد سعد العبدالى.

سجل ماجد 116 هدف فى 96 مباراة بقميص الفريق خلال الفترة بين عامى 1977 و1983 بحميع المسابقات ونجح فى الفوز بلقب هداف الدورى لـ4 مرات.

إنضم اللاعب للمنتخب السعودى وسرعان ما تواجد فى التشكيل الاساسى بعد ان سجل 5 اهداف فى شباك المنتخب القطرى عام 1979 حيث انتهى هذا اللقاء بنتيجة 7-0لصالح السعودية.

فاز اللاعب بالعديد من القاب الدورى والكاس مع نادى النصر خلال مسيرته ولكن تعد ابرز انجازاته فى موسم 1983-1984 التى حققها مع المنتخب السعودى حيث حقق العديد من الإنجازات الدولية المميزة.

تأهلت السعودية لبطولة الأوليمبياد التى اقيمت هذا العام فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية وقد نجح ماجد فى ان يصبح هداف مرحلة التصفيات.

تعرض المنتخب السعودى للهزيمة من منتخب المانيا الغربية ومن المغرب بالاضافة الى المنتخب البرازيلى بقيادة دونجا وماورو جالفاو ولكن على الرغم من ذلك نجح ماجد فى ان يصبح اللاعب السعودى الوحيد فى هذه البطولة.

لم يتأثر ماجد بفشل بلاده فى الأوليمبياد بل استمر فى التهديف خلال التصفيات المؤهلة لبطولة أمم اسيا التى اقيمت فى عام 1984 بعد ان سجل هاتريك لمرتين على التوالى فى شباك منتخب سيريلانكا وعمان.

سجل اللاعب 11 هاتريك خلال مسيرته مع منتخب بلاده و28 هاتريك طوال مسيرته الإحترافية ككل.

نجح ماجد فى تسجيل 10 اهداف خلال 6 مباريات فقط مع المنتخب السعودى وكان يبلغ من العمر حينها 26 عام ولكنه كان فى قمة مستواه الفنى والتكتيكى.

تمتع ماجد بالسرعة والقوة فى الإلتحام والتعامل مع المدافعين بالاضافة الى قدراته الرائعة فى السيطرة على الكرة حيث يمكن القول أن اسلوبه تشابه كثير مع الأسطورة النيجيرية نوانكو كانو.

تعادل المنتخب السعودى فى اول مباراة لهم بدور المجموعات أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 1-1 ولكن انقذهم ماجد فى الدقيقة الأخيرة بعد ان سجل بنفسه هدف التعادل ومن ثم سجل ايضا ركلة الجزاء الحاسمة فى الدور نصف النهائى أمام ايران ليصعد ببلاده الى النهائى لمواجهة المنتخب الصينى.

كان مشوار الصين أسهل الى حد ما للنهائى ولكنهم فشلوا فى التغلب على السعودية بعد ان خسروا بنتيجة 2-0. سجل ماجد هدفا رائعا فى هذه المباراة بعد ان ركض بالكرة من وسط الملعب ورواغ المدافعين ومن ثم الحارس ليضع الكرة بمنتهي السهولة فى المرمى الخالى.

احتل ماجد المركز الثانى فى جائزة أفضل لاعب اسيوى فى هذا العام ولكنه نجح فى الفوز بها لعامين متتالين 1985 و1986 ليضيف المزيد من الالقاب الى خزانته الذهبية.

لم يقتصر تألقه على المستوى الدولى لهذا العام فقط بل اعاد تكرار انجازاته فى عام 1988 بعد أن تألق امام اسكتلندا والارجنتين والبرازيل وانجلترا فى مباريات ودية قوية فى اطار استعدادات المنتخب السعودى لبطولة امم آسيا.

تألق ماجد فى هذه البطولة بشكل كبير ووصل الى نصف النهائى لمواجهة ايران مرة اخرى، ولكنه سجل راسية رائعة اخرجتهم من البطولة كما اعتاد وتاهل الفريق الى النهائى ونجحوا فى التغلب على كوريا الشمالية فى النهائى بضربات الجزاء ليحافظوا على اللقب للمرة الثانية على التوالى.

دخل اللاعب فى مرحلة الثلاثينيات ولكنه لم يتوقف عن الإبداع والإمتاع فى الملعب لولا تعرضه للعديد من الإصابات الى بدأت فى التقليل من مستواه بشكل كبير ولكن هذا لم يمنعه من التواجد فى بطولة كأس العالم التى اقيمت عام 1994 فى أمريكا.

تواجه المنتخب السعودى مع نظيره الهولندى فى أول لقاء بالبطولة ونجح الفريق الهولندى فى الفوز بالمباراة فى الدقائق الاخيرة بنتيجة 2-1 بعد ان سجل جاستون تومنت هدف الفوز.

قدم الفريق السعودى أداءً كبيرا للغاية على الرغم من تواجد العديد من النجوم فى تشكيلتهم مثل كومان ويكارد وبيركامب.

تواجد ماجد فى مقاعد البدلاء امام منتخب المغرب فى اللقاء الثانى وكان عمره حينها 35 عام ونجح الفريق فى الفوز بنتيجة 2-1 واحتاجو للفوز على منتخب بلجيكا القوى فى المباراة الاخيرة للتاهل الى دور ال16.

نجح المنتخب الأخضر فى الفوز على بلجيكا بهدف سعيد العويران الرائع الذى يعتبر من افضل الاهداف فى تاريخ البطولة ليكتب اسمه هو الاخر بجانب الاسطورة الكبيرة ماجد عبد الله. صعد المنتخب السعودى لدور ال16 فى اول مشاركة له بالبطولة ولكنهم تعرضوا للهزيمة امام المنتخب السويدى ليودعوا البطولة.

اعتزل ماجد وعمره 40 عام بعد ان سجل 260 هدف فى 240 مباراة مع فريقه النصر بالاضافة الى تسجيله 71 هدف فى 116 مباراة دولية مع المنتخب السعودى.

حقق الأسطورة الكبيرة 4 القاب دورى و4 القاب كاس بالاضافة الى بطولتى كاس امم اسيا وفاز ب3 جوائز كافضل لاعب فى اسيا ليخلد اسمه فى ذاكرة الجمهور السعودى للابد كواحد من اعظم اللاعبين التى انجبتهم قارة آسيا.

موضوعات أخرى:

الدوري الإنجليزي يؤكد مواعيد مباريات أول ثلاثة أسابيع من عودة كرة القدم

أوسيمهن مهاجم ليل الفرنسي ينفي موافقته على الانتقال الى نابولي

تشيلسي يقترب من حسم صفقة بن تشيلويل .. و السيتي يترقب

استبعاد على معلول من معسكر منتخب تونس