كريستيان بوليسيتش .. المعجزة الأمريكية

Christian Pulisic

تفاجأ الجميع عندما تعاقد نادي تشيلسي الإنجليزي مع الجناح الأمريكي كريستيان بوليسيتش بعد أن أظهر قدراته الكبيرة والمميزة للجميع مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند، ويتمتع اللاعب بقدرات كبيرة للغاية في المراوغة وتمرير الكرات الحاسمة، بالإضافة إلى نظرته الحاسمة على مرمى الخصوم، وأدى ذلك التألق إلى أن يدخل اللاعب لحسابات منتخب بلاده ومن ثم أصبح حاليًا النجم الأوحد لمنتخب الولايات المتحدة الأمريكية.

وبدأ بوليسيتش رحلته المميزة مع كرة القدم منذ أن كان طفلاً صغيرًا، فلقد لامس العشب الأخضر لأول مرة بأقدامه في بنسلفينيا ومن ثم في إنجلترا ومن بعدها انتقل إلى أكاديمية اللامسيا الخاصة بفريق برشلونة الإسباني.

ولد بوليسيتش في عام 1998 وهو ابن كيلي ومارك بوليسيتش، ةارتبط اللاعب بكرة القدم منذ بداية حياته نظرًا لأن والديه كانا يمارسان كرة القدم مع فريق جامعة ماسون وقد احترف والده أيضًا محليًا وأصبح فيما بعد مدربًا في نهاية التسعينيات.

https://www.youtube.com/watch?v=nBxanRT5Q-I

لكن يمكن القول أن علاقته بكرة القدم قد توثقت بشكل أكبر بعد انتقال عائلته لإنجلترا نظرًا لحصول والدته على منحة تعليمية، وشارك اللاعب في مباراة تجريبية مع فريق براكلي تاون جونيور تحت سن الـ8 سنوات، وبعد هذه المباراة قال مدرب الفريق روبن والكر إن بوليسيتش سيصبح نجمًا مميزًا في المستقبل.

وقضى اللاعب عامًا واحدًا في إنجلترا ومن ثم عاد إلى فريقه القديم بالولايات المتحدة بنسلفانيا كلاسيكس حيث اضطرت عائلته لأن تعود مرة أخرى إلى الوطن.

وقال المدير الرياضي لأكاديمية بنسلفانيا ستيف كلاين: “عندما أتم بوليسيتش عامه الـ13 أو الـ14، اتضح لنا أن هذا الفتى سيصبح نجمًا مميزًا للغاية، وأدركنا أنه سيصبح واحدًا من نجوم منتخبنا الوطني نظرًا لقدرته على اللعب بكلتا قدميه، بالإضافة إلى سرعته الكبيرة وقراءته لمجريات المباراة بشكل كبير”.

تألق اللاعب بشكل كبير للغاية مما حثّ العديد من الأندية الأوروبية على التعاقد معه وهو في هذه السن الصغيرة، وكان أبرزها برشلونة وتشيلسي وبورتو وأيندهوفن وفياريال.

وأصبح بوليسيتش على رادار منتخبه الوطني الأول أيضًا وشارك معهم بفريق تحت سن الـ15 عامًا في عام 2012 وكان عمره حينها 13 عامًا فقط ونجح في تسجيل 21 هدفًا في 28 مباراة دولية شارك بها على مدار سنتين.

وتلقى بوليسيتش عروضًا كثيرًا في عام 2015 وكان حينها عمره 16 عامًا وكانت جميعها من أندية أوروبية كبيرة للغاية، وقرر الموهوب الأمريكي الانضمام لفريق بوروسيا دورتموند بدلاً من برشلونة الإسباني نظرًا لاعتماد هذا الفريق على اللاعبين الصغار وإعطائهم الفرص الكبيرة ليتطوروا بالشكل المناسب، وانضم اللاعب لفريق دورتموند تحت سن الـ17 وسرعان ما أثار إعجاب المدربين بقدراته الفنية واحترافيته في التعامل.

وقال مدرب فريق بوروسيا دورتموند تحت سن الـ19 مارك باتريك ميستر: “أظهر بوليسيتش قدراته الاستثنائية منذ يومه الأول في النادي، وأدرك بعدها المدربون مثل يورجن كلوب وتوماس توخيل أن هذا اللاعب سيصبح نجمًا كبيرًا في المستقبل بفضل موهبته الكبيرة وعقليته المميزة المرتبطة بالعمل الجاد ليقهر العقبات التي ستواجهه سواء كانت داخل أو خارج الملعب”.

قرر والده مارك مساندة ابنه في التأقلم على الحياة بألمانيا، لذلك قرر السفر إليه للعيش معه وانضم لدورتموند أيضًا كمدرب لهم، تم تصعيد بوليسيتش لفريق تحت سن الـ19 عامًا في موسم 2015 وسجل 10 أهداف وصنع 8 بشكل مميز للغاية ليتم تصعيده أخيرًا للفريق الأول بنفس العام.

ويمكن القول إن موسم 2015/2016 كان بمثابة الانطلاقة الخاصة ببوليسيتش حيث أظهر حينها قدراته للعالم بأجمعه بشكل مبهر للغاية، وشارك اللاعب بمباراته الأولى بالدوري الألماني مع دورتموند أمام ليفركوزين وتألق بشكل كبير للغاية؛ حيث سجل هدفه الأول ليصبح أصغر لاعب غير ألماني يسجل هدفًا بتاريخ هذه البطولة وسرعان ما أصبح معشوقًا من جماهير الفريق بفضل قدراته الفنية المميزة والساحرة في الملعب.

وانضم اللاعب لصفوف المنتخب الأمريكي بعد تقديمه لأداء كبير للغاية مع فريقه الألماني وشهد يوم 29 من شهر مارس عام 2016 تواجده لأول مرة مع المنتخب الأول.

استمر بوليسيتش في تحطيم الأرقام القياسية بعد أن أصبح أصغر لاعب أمريكي يشارك في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بالإضافة إلى كونه أيضًا أصغر لاعب يسجل لمنتخب بلاده ومنذ هذه اللحظة أصبح العالم بأكمله يتحدث عن هذه الموهبة الصاعدة بسرعة الصاروخ.

وتطور بوليسيتش بشكل كبير للغاية مع دورتموند مما سلّط عليه الأضواء بشكل كبير للغاية وانتشرت التقارير التي أشارت باهتمام العديد من الأندية الكبيرة به في نهاية موسم 2018 مثل مانشستر يونايتيد وبرشلونة ولكن في النهاية نجح تشيلسي في التعاقد معه مقابل 58 مليون جنيه إسترليني وعلى الرغم من أن الصفقة كانت قد حسمت إلا أنه استمر مع دورتموند لبقية الموسم على سبيل الإعارة.

وتعرّض اللاعب للعديد من الإصابات خلال هذه الفترة ولكنه ساهم كثيرًا في تطوير مستوى فريقه الألماني نظرًا لكونه يسجل هدفًا في كل 119 دقيقة، بينما سجل في آخر 3 مباريات له مع دورتموند هدفين وصنع هدفًا وكاد ليحقق لقب الدوري ولكنهم خسروه في النهاية بفارق نقطتين لصالح المتصدر بايرن ميونيخ.

ونجح بوليسيتش حاليًا بشكل كبير في تعويض رحيل هازارد إلى ريال مدريد، فلقد تألق اللاعب بشكل رائع للغاية مع تشيلسي تحت قيادة مدربه فرانك لامبارد، واحتاج اللاعب الأمريكي لبعض الوقت للتأقلم مع الأجواء الإنجليزية ولكن منذ بداية هذا الموسم، وبوليسيتش يقدم مستويات كبيرة ورائعة للغاية جعلته واحدًا من أفضل لاعبي البلوز وبكل تأكيد سيكون له دور كبير في الموسم المقبل لرغبة البلوز في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي.