فيرينتس بوشكاش…جوهرة المجر- Ferenc Puskás

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تمتلئ كرة القدم بالحكايات الجميلة و لكن تظل حكاية بوشكاش هى اجملها على الإطلاق، فلقد كان لاعبا استثنائيا و استحق عن جدارة ان يكون احد افضل اساطير الكرة فى التاريخ.

وٌلد فيرينتس بورسزليد بايرو بوشكاش فى مدينة بودابست المجرية فى الأول من ابريل عام 1927، ليعلن عن ميلاد واحد من ابرز المواهب فى التاريخ.

نشأ بوشكاش فى مزرعة والديه و تربى وسط الحقول مما جعله يقضى معظم وقته يلعب كرة القدم، و ظل فى ممارسة اللعب مع اصدقائه فى الحقول تحت مراقبة والديه.

عندما اتم العاشرة من عمره، إكتشفه مدرب فريق كيسبست المجرى ناندور سوزوك حينما كان يلعب مع اصدقاءه فى الحقل حافى القدمين بكرة منزلية الصنع من الجوارب القديمة و القماش البالى.

إصطحب المدرب بوشكاش الصغير لمقر النادى ليبدأ المجرى اول خطوات رحلته الجميلة مع الساحرة المستديرة، و يمكننا ان نقول ان العالم كله يدين بكل الفضل للمدرب ناندور الذى وضع بوشكاش على الطريق الصحيح.

لعب بوشكاش اول مباراة له مع الفريق الاساسى و عمره 16 عاما و لم تكن سنواته الأولى مع الفريق جيدة للغاية نظرا للمستوى المتواضع لفريق كيسبست بشكل عام، ولكن على الرغم من ذلك نجح المجرى فى تسجيل اول اهدافه مع المنتخب فى اول مباراة له عندما هزمت المجر النمسا بنتيجة 5-2.

لم يحقق بوشكاش بطولات مع الفريق حتى تم تغيير اسمه إلي بودابست هونفيد بعد ان اصبح فريقا يخضع لإدارة المؤسسة العسكرية المجرية فى عام 1949. ليتحول بعدها الفريق الى وحش كاسر حيث فاز ب 5القاب دورى بالإضافة الى تالق بوشكاش فى صفوف الفريق و تسجيله للعديد من الاهداف التى جعلته يفوز بجائزة هداف الموسم للعديد من المرات.

لم يقتصر تالق اللاعب على المستوى المحلى فقط، ففى عام 1954 و بالتحديد فى بطولة كاس العالم قدم بوشكاش مستويات قوية للغاية مع الفريق الذهبى للمنتخب.

فاز المنتخب المجرى فى مرحلة المجموعات علي منتخب المانيا الغربية بنتيجة 8-2 و سجل بوشكاش فى هذه المباراة قبل ان يخرج مصابا فى كاحل القدم، و لكن استمر المنتخب فى البطولة حتى وصل للنهائى و انضم بوشكاش مرة اخرى امام منتخب المانيا الغربية ليسجل الهدف الإفتتاحى للمباراة و ينتهى الشوط الأول بنتيجة 2-0 لمصلحة المجر، ولكن تغيرت مجريات المباراة بشكل كبير فى الشوط الثانى بعد ان سجل المنتخب الألمانى 3 اهداف ليقلب المباراة لصالحه و يفوز بالبطولة ليودع بوشكاش بطولة كاس العالم ويظل هذا النهائى الوحيد فى مسيرته مع منتخبه.

تعرض بوشكاش لعقبة كبيرة للغاية فى مسيرته، حيث اندلعت الثورة الاهلية المجرية فى الوقت الذى كان فيه اللاعب برفقة فريقه فى بطولة دورى الأبطال. و بدلا من العودة للبلاد امتنع بوشكاش عن الذهاب للمجر نظرا للاوضاع غير المستقرة فى بلاده و امتنع عن المشاركة مع الفريق ليواجه عقوبة المنع من اللعب لمدة موسمين كاملين من الإتحاد الأوروبى لكرة القدم.

بكل تاكيد اذا تعرض اى لاعب لهذه المشكلة ستنتهى مسيرته على الفور نظرا لطول الغياب عن الملاعب و عدم تفكير الاندية فى استقطابه لعدم الإستفادة منه، و لكن قد يسرى هذا الامر على اى شخص و لكن ليس بوشكاش.

بعد انتهاء فترة العقوبة انضم اللاعب لصفوف فريق ريال مدريد الاسبانى و عمره 30 عاما ليبدأ المجرى فى كتابة حكايته الاسطورية مع اللوس بلانكوس.

فاز بوشكاش ب3 القاب دورى ابطال بالاضافة الى الدورى الاسبانى و كاس ملك اسبانيا و فاز بلقب هداف الدورى 5 مرات ليعلن ان موهبته لن يستطيع اى شئ ايقافها.

انضم اللاعب ايضا للمنتخب الاسبانى و لعب معه بطولة كاس العالم 1962 و لكنه فشل فى المرور من دور المجموعات بعد الهزيمة من المنتخب البرازيلى و التشكيسلوفاكى.

استمر بوشكاش فى اللعب حتى اتم عامه ال40 ليعلن اعتزاله لعب الكرة و لكن عشقه لها منعه من الابتعاد عنها لذلك قرر الدخول للملعب مرة اخرى و لكن هذه المرة كمدرب.

درب الاسطورة المجرية فريق باناسينايكوس اليونانى و حقق معه العديد من البطولات حيث فاز بلقب الدورى اليونانى و صعد بالفريق للمرة الوحيدة فى تاريخ النادى الى نهائى دورى ابطال اوروبا.

سجل بوشكاش العديد من الاهداف خلال مسيرته حيث سجل مع فريق هونفيد المجري 358 هدفا فى 350 مباراة و مع ريال مدريد 156 فى 180 مباراة و سجل ايضا مع منتخب بلاده المجر 84 هدفا فى 85 مباراة، لذلك لم يكن غريبا ان يتم تسمية جائزة افضل هدف فى الموسم المٌقدمة من الفيفا على اسمه فلقد كان هدافا مخضرما و لطالما ارتبط اسمه بزيارة شباك المنافسين.

اللاعبون ال50  الأعظم في تاريخ كرة القدم:

Johan Cruyff

Sócrates

Ronaldinho

Romário

Bobby Charlton

Lothar Matthäus

Franco Baresi

George Best

Marco van Basten

Luka Modrić

Cristiano Ronaldo

Paolo Maldini

Eric Cantona

Paolo Rossi

Alfredo Di Stéfano

Lionel Messi

Diego Maradona