فان دايك…جدار هولندا العازل- Virgil van Dijk

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

عندما يذكر اسم المنتخب الهولندى يتذكر الجميع فوزه ببطولة امم اوروبا (يورو 1988 ) و الاداء الخرافى الذى قدمه بالإضافة الى وصوله الى الدور نصف النهائي اربع مرات خلال تاريخ مشاركته فى البطولة.

و لكن لم تسر الأمور بشكل جيدا خلال اخر 10 سنوات فقد خرج المنتخب الهولندي من دور المجموعات فى يورو 2012 و فشل فى اجتياز الادوار المؤهلة فى بطولة 2016 لتفتقد البطولة احد اهم عناصر المتعة التى يقدمها منتخب الطواحين.

لكن يمكننا القول أن الوضع اختلف تماما الان فتشكيلة المنتتخب البرتقالى مدججة بالعديد من المواهب و النجوم الذين ساهموا فى تقديم اداء راق للغاية في التصفيات المؤهلة لبطولة الامم الاوروبية بعد صعودهم كمركز ثانى برفقة المنتخب الألمانى، و يُعتبر ابرز هؤلاء النجوم هو المدافع فيرجيل فان دايك.

يُعد الهولندى فان دايك حاليا افضل مدافع فى العالم نظرا للمستويات المتميزة التى يقدمها مع فريقه ليفربول و الذى ساهم بشكل مباشر فى صعوده الى منصات التتويج الأوروبية وهو حاليا فى طريقة لتحقيق اول بطولة دورى إنجليزى ايضا.

بدأ المدافع الهولندى مسيرته فى فريق جرونينجن الهولندى فى موسم 2011 ولم يبرز نجم اللاعب بالشكل المطلوب نظرا لقلة مشاركته مع الفريق لينتقل بعدها الى فريق سيلتك الاسكتلندي فى موسم 2013 فى صفقة قيمتها 3 ملايين يورو فقط.

تالق اللاعب فى صفوف الفريق الإسكتلندى بشكل كبير و ساهم اللاعب خلال موسمين فى فوز الفريق ببطولتى دورى و بطولة كاس و حقق وقتها جائزة افضل لاعب فى الدورى الاسكتلندى مرتين متتاليتين.

تلقى اللاعب فى موسم 2015 عرضا من فريق ساوثهمبتون الإنجليزى لينتقل فان دايك الى البريميرليج فى صفقة قيمتها 13 مليون يورو ليبدأ فى كتابة اول سطور تالقه على الملاعب الانجليزية.

قدم فان دايك مستويات قوية مع الفريق نظرا لقوته البدنية و صلابته و قدرته البارزة على قيادة خط دفاع الفريق الإنجليزى، الأمر الذى لفت نظر العديد من الاندية الإنجليزية و كان ابرزهم ليفربول.

تواصل الريدز مع اللاعب فى محاولة منهم لإستقطابه و فى النهاية ابرم ليفربول صفقة تاريخية مع ساوثهامبتون لينضم فان دايك لليفربول بمبلغ 75 مليون يورو ليصبح اغلى مدافع فى تاريخ كرة القدم.

أثبت فان دايك لجميع من فى الأنفيلد انه استحق هذا المبلغ عن كل جدارة و استحقاق حيث ظهر تاثيره بشكل واضح للغاية على الفريق، ففى اول موسم له ساهم بشكل كبير فى وصول الريدز لنهائى دورى ابطال اوروبا نظرا لفدائيته فى الدفاع عن المرمى و جديته فى التعامل مع المهاجمين.

حسن المدافع الهولندى كثيرا من اداء الخط الخلفى للريدز الذى عانى كثيرا طوال السنوات الماضية وفى الموسم الثانى له ساهم اللاعب فى فوز فريقه بنهائى دورى الابطال بالإضافة الى احرازه للعديد من الاهداف الحاسمة، الامر الذى جعله يفوز بجائزة افضل لاعب فى العالم بالإضافة الى احتلاله مركز الوصيف فى جائزة البالون دور.

لطالما كان فان دايك مؤثرا للغاية على اى فريق ينضم اليه و ظهر ذلك واضحا للغاية على الريدز حيث ساعدهم الهولندى في صعود منصات التتويج الأوروبية و هوحاليا فى طريقه للفوز باول بطولة دورى مع العملاق الإنجليزى منذ 30 عاما ليثبت فان دايك مرة اخرى للجميع انه بدون ادنى شك واحد من افضل مدافعى كرة القدم على مدار التاريخ.

يُمنى الجمهور الهولندى نفسه بان يفوزوا بلقب كاس الأمم الاوروبية لهذا العام و يعتمد الكثير على قائد منتخبهم الزطنى فان دايك فى الدفاع عن مرمى الفريق و قيادة زملاؤوه لتحقيق الكاس الأوروبية. و جاءت كل هذه الانطباعات الايجابية بعد الاداء المميز الذى قدمه اللاعب بقميص منتخبه الوطنى حيث سجل فى المباراة الافتتاحية لتصفيات يورو 2020 هدفا رائعا امام المنتخب البيلاروسى ليضمن 3 نقاط لفريقه بالإضافة الى قدراته الدفاعية الكبيرة التى ساعدت فى فوز فريقه ب 6مبارايات من اصل 8 فى التصفيات لتصعد الطواحين الهولندية برفقة المتخب الألمانى الى دور المجموعات.
يعلق الكثير من الهولنديين الأمال على قائد منتخبهم فى الفوز بالكاس الاوروبية و حتى الان يبدو ان فان دايك لن يخذل احدا و سيظل فى الدفاع عن مرماه حتى يعانق الكاس الغائبة منذ عام 1988.