فابيان رويز…موهبة أوروبا الصاعدة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بدأ الإسباني فابيان رويز مسيرته الكروية بعد ان تم تصعيده من صفوف ناشئي فريق بيتيس ديبورتيفو بالومبى الاسبانى ولعب اول مباراة مع الفريق الاول وعمره 19 عامًا.

شارك رويز فى 30 مباراة بالدورى الاسبانى ومن ثم انتقل الى فريق نابولى الايطالى فى صفقة قدرت قيمتها ب30 مليون يورو ليصبح احد ابرز اللاعبين فى تشكيلة المدرب السابق كارلو انشيلوتى.

تطور الاسبانى بشكل سريع للغاية حيث اصبح حاليا احد افضل لاعبى خط الوسط فى اوروبا، فعلى الرغم من تغيير المدرب واستقطاب صفقات جديدة فى الشتاء الا انه حافظ على مكانه كاساسى مع جاتوزو وقدم اداء كبيرا امام العديد من الفرق الكبيرة مثل برشلونة وانتر ميلان مما جعله محط انظار العديد من الفرق الكبيرة فى اوروبا.

ستقدم وات ذا سبورت تحليلا فنيا عن اداء اللاعب لمعرفة السبب وراء رغبة كبار اوروبا فى التعاقد مع هذا الشاب الصغير.

1- تحكمه بالكرة

يتمتع رويز بقدرة رائعة فى الاستلام والتحكم فى الكرة مثله كمثل العديد من اللاعبين الاسبان وتعد ابرز مميزاته هى لمسته للكرة وتحكمه بها. يمتلك صاحب ال24 عام القدرة على اللعب بكلتا قدميه فعلى الرغم من كونه لاعب ايسر الا انه يستطيع ايضا اللعب بقدمه اليمنى بشكل جيد للغاية.

ادت هذه القدرة الى زيادة تحكمه بشكل اكبر فى رتم اللعب نظرا لقدرته على استلام الكرة بشكل جيد بقدمه اليمنى واتاحه الفرصة للتمرير بشكل دقيق مستخدما قدمه اليسرى القوية نظرا لوضوح زاوية التمرير بشكل اكبر وافضل له.

يبلغ رويز من الطول 1.89 متر وهو يعتمد كثيرا على جسده فى الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط، فحين يتعرض لاحد لاعبى الخصوم يقوم رويز فى استخدام قدمه اليسرى فى التحكم بالكرة بينما يدور بجسده مستخدما قدمه اليمنى مما يضع منافسه امام اختياران فقط اما ان يقوم بمخالفه ضده او يتركه يمر بالكرة بدون اى عرقلة.

يتمتع رويز ايضا بقدرة كبيرة على استلام الكرات تحت الضغط بمنتهى السهولة، وقد قام اللاعب فى العديد من المرات باستلام الكرة بالدوران بشكل سلس للغاية وبرز ذلك فى احصائيات اللاعب بشكل كبير فهو يمتلك نسبة مراوغة تصل الى 72.43 % ومعدل ركض فى كل مباراة يصل الى 2.78 كم.

ساعدت هذه الدورانات السريعة فى كشف الملعب لرويز بشكل كبير فهو لديه القدرة على تغير اتجاهه واتجاه اللعب ايضا فى اقل من لحظة تماما كما فعل امام فريق تورينو عندما نقل الكرة الى الجانب الفارغ من الملعب مستخدما قدمه اليمنى لتمرير الكرة لزميله المنطلق،لكن يعيب هذه المهارة شيئا واحد فقط وهو ان رويز لا يقدر على اعطاء القوة الكافية لتمريراته مما يؤدى الى خروج الكرة من قدمه بشكل ضعيف الى حد ما.

2- تمريراته ورؤيته فى الملعب

يتمتع رويز بقدرة مميزة للغاية على التمرير وبرزت هذه القدرة بشكل كبير مع مدربه الحالى جاتوزو، نظرا لاعتماده على اسلوب تدوير الكرة والاستحواذ على اللعب. اصبح رويز من افضل الممريرين فى ايطاليا فى وقت قصير للغاية حيث يمتلك اللاعب احصائية تشير الى ان معدل تمريراته الصحيحة للجانب الامامى قد وصل الى 87.18 %.

لذلك اذا ما قمنا بعمل قائمة بافضل لاعبى خط الوسط فى اوروبا معتمدين على الاحصائيات سنجد ان رويز يتواجد بين نجوم كبارمثل كيفين دى بروين وماركو فيراتى وجوشوا كيمتش.

يمتلك رويز معدلا هجوميا مميزا فى الثلث الهجومى من الملعب حيث وصلت تمريراته فى كل مباراة الى 12.3 مما وضعه فى مكانه متقدمه عن الكثير من اللاعبين المميزين فى اوروبا مثل فرانكى دى يونج وارثر فى برشلونة.

ظهرت هذه القدرات للاعب بوضوح بعد ان كلفه جاتوزو بدور كبير فى منظومة الفريق كاحد ابرز اللاعبين فى مرحلة بناء اللعب، معتمدا على رؤيته الكاشفة وتمريراته الدقيقة والسريعة لزملاؤه.
فهو لديه القدرة فى ضرب خط دفاع الخصم من تمريرة واحدة فقط وهو امر جيد للغاية بالنسبة لفريق يعتمد على الاستحواذ والتحكم فى رتم المباريات.

تاقلم رويز بشكل كبير مع تكتيك جاتوزو حيث وصلت نسبة تمريراته الصحيحة الى 92.69% مما وضعه فى القمة بين لاعبى الدورى الايطالى. يعتمد الاسبانى دائما فى ايجاد المساحة المناسبة للتمرير فهو يتحرك الى عمق وسط الملعب لاستلام الكرات بشكل افضل مما يساعده كثيرا فى استخدام رؤيته الكاشفة لتمرير الكرات بين خطوط الخصوم لزملاؤوه تماما كما حدث ايضا فى مباراة تورينو بعد ان مرر الكرة لزميله انسيجنى وسط 6 لاعبين من الخصم بطريقة رائعة ومميزة للغاية.

تساهم ايضا قدرات رويز فى ضرب خطوط دفاع الخصوم اذا ما اعتمدوا على اسلوب الضغط المتقدم نظرا لقدرته على تحديد الثغرات فى خطوط الدفاع وتمرير الكرات فى الوقت المناسب لزملاؤوه حتى لا يقعوا فى مصيدة التسلل بالاضافة ايضا الى تسجيله للاهداف معتمدا على المراوغة بجسده وسرعة اتخاذه للقرار المناسب تماما كما فعل امام فريقى انتر ميلان وبريشيا.

3- ادواره التكتيكية فى منظومة جاتوزو

يلعب رويز دورا كبيرا ومهما فى منظومة جاتوزو حاليا بفضل تمركزه السليم فى الملعب وتحكمه فى رتم اللعب بشكل كبير ومميز.

اعتمد مدربه الايطالى فى البداية ببناء اللعب من المناطق الخلفية ومن ثم غير مركزه لاحد مناطق خط الوسط المتقدمه ليساعده على تدوير الكرة بشكل اكبر. فنحن لا نجد رويز مندفعا نحو منطقة الجزاء بل دائما ما يتواجد اللاعب فى منطقة الوسط ليعطى لنفسه حرية اكبر فى استلام وتمرير الكرات بشكل افضل.

يستغل رويز قدراته الجيدة فى التمرير ليغير وضع فريقه من الدفاع الى الهجوم فى اقل من ثانية بفضل رؤيته الكاشفة وتمريراته المميزة بين ثغرات دفاع الخصوم. برز ذلك ايضا امام فريق لاتسيو عندما استلم الكرة فى وسط الملعب من بين زملاؤوه واستغل فتح الخصم لخطوطه اثناء الهجوم ليمرر الكرة على الجانب الايسر للملعب ليحول فريقه فى اقل من ثانية من وضعية الدفاع الى وضعية الهجوم مستغلا ايضا المساحات فى خط دفاع لاتسيو لصالحه.

4- نقاط ضعفه

غير جاتوزو من مركز رويز الدفاعى ليعطيه حرية اكبر وخاصة بعد انضمام كلا من ديمى ولوبوتكا، حيث اتضح ان رويز لا يمتلك قدرات دفاعية كبيرة مثل قدراته الهجومية نظرا لضعف قوته وشراسته الدفاعية بالشكل الذى يتطلبه مركز خط الوسط المدافع.

لذلك استغل جاتوزو قدراته فى التمرير والاستحواذ لينقله الى منطقة الارتكاز حيث يتمتع بحرية اكبر فى هذه المنطقة، فعلى الرغم من تمكنه من كشف الملعب برؤيته السديدة فى وضعية الهجوم الا انه غير قادر على تعطيل هجمات الخصم بالشكل المطلوب فى وضعية الدفاع.

ظهر هذا العيب بشكل كبير فى احد المباريات عندما مرر ديفيد اوسبينا الكرة له على حدود منطقة جزاءه فى الوقت الذى كان يضغط عليه فيليبى كاسيدو. ادرك رويز ان كاسيدو يضغط عليه ولكن ادى ذلك الى غلق رؤية التمرير للاعب الاسبانى ليفقد الكرة فى منطقة خطيرة للغاية كادت ان تكلف فريقه هدفا.

يفتقر رويز ايضا للسرعة واللياقة البدنية المطلوبة لافساد هجمات الخصوم وتحديدا فى الهجمات المرتدة السريعة حيث فشل اللاعب فى اكثر من مرة فى قطع الكرات وتحديدا فى المواجهة المباشرة حيث مر العديد من اللاعبين منه بمنتهى السهولة.
لذلك قرر جاتوزو فى نقله الى المنطقة الهجومية للاستفادة بشكل اكبر من قدراته على التمرير والتسديد وتجنب نقاط ضعفه الدفاعية التى ستكلف الفريق اهدافا كثيرة.

5- وجهته القادمة

بعد تحليل نقاط القوة والضعف الخاصة باللاعب، توصلنا الى 3 اندية ستناسب طريقة لعبه بشكل كبير وهم مانشستر سيتى وبرشلونة وريال مدريد.

سيجد رويز الحرية التى يتالق فيها خلال هذه الاندية فاذا ما انتقل الى اى منهم سيشارك اللاعب بشكل اساسى نظرا لافتقار هذه الاندية لمركزه بعد ان تقدم العمر باللاعبين الاساسيين لهم.

بالنظر الى برشلونة سنجد ان راكيتيتش على وشك الرحيل من الفريق لذلك سيسعى البلوجرانا للتعاقد معه للمشاركة بجانب دى يونج وبوسكيتس. نفس الامر بالنسبة للسيتى حيث سيرحل ديفيد سيلفا فى هذا الصيف عن الفريق مما سيتيح للاعب المشاركة فى هذا المركز.

سيحاول ريال مدريد ايضا الحصول على خدمات اللاعب نظرا لاتمام لاعب الوسط لوكا مودريتش عامه ال34 وعدم قدرته على المشاركة فى جميع مباريات الموسم، مما سيتيح لرويز التالق بشكل كبير بجانب تونى كروس خاصة بان اسلوب الشاب الاسبانى يتشابه مع لاعب الميرينجى الكرواتى.

اصبح رويز حاليا احد افضل لاعبى خط الوسط فى اوروبا خاصة بعد ان اكتسب خبرة كبيرة فى الملاعب الاسبانية والايطالية فهو يمتلك موهبة استثنائية فى التمرير والتحكم فى رتم اللعب بشكل رائع للغاية.

يعتبر رويز حاليا احد افضل وابرز لاعبى خط الوسط فى الدورى الايطالى الممتازايضا لذلك لن يطول الامر حتى ينتقل اللاعب لنادى اوروبى كبير خلال المواسم القادمة.

موضوعات أخرى:

إيطاليا تنتظر اجتماع “الأمل الأخير” لاستئناف الكالتشيو

قائد بايرن ميونخ السابق يهاجم مانويل نوير

تشيلسي يفكر في بيع 4 لاعبين لجمع 100 مليون جنيه استرليني

مانشيني: إبراهيموفيتش لا يقل عن ميسى و رونالدو