عبد الرازق حمدلله.. الحاسم

عبد الرازق حمدلله
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

من أجمل أمانيها ونبض أحلامها، تدفع الجماهير العاشقة من لاعب ليصبح أسطورتها الخاصة، هديرها بالمدرجات يدفع ويقوي، يفرح ويصنع المجد والتاريخ، هذه هو واقع حال جماهير النصر مع النجم المغربي عبد الرازق حمدلله، أحد أفضل المهاجمين في تاريخ الدوري السعودي.

لقب دوري العام الماضي، الصعب، جاء مع قدوم النجم المغربي إلى النصر، وخلال العام الحالي، تساهم صعوبات التوقف وتذبذب المستويات في ابتعاد النصر عن حلم التتويج باللقب للعام الثاني على التوالي، لكن البطولات قادمة، والزمن دائمًا يمضي للأمام لا للخلف.

للموسم الثاني على التوالي، يقدم ويؤكد ويثبت المغربي عبدالرازق حمدلله ما يميزه عن أقرانه في الدوري السعودي، يقدم أوراق اعتماده في سجلات تاريخ الدوري السعودي، يؤكد موهبته النادرة، ويثبت إمكانات اللاعب العربي الفذة، إذا ما أُجيد توظيفها لصالح الفريق.

منذ قدوم عبد الرازق حمدالله إلى فريق النصر من صفوف الريان القطري، ولم يفوت المغربي الرائع فرصة للتهديف أو صناعة الأهداف لزملائه، وكان عاملًا حاسمًا في تحقيق الفريق النصراوي لقب الدوري موسم 2018/2019، كما توّج هدافًا لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وخلال الموسم الحالي يستكمل حمدالله بناء أسطورته في مدرجات وقلوب محبي وعشاق النصر، إذ تفوق على كل أقرانه بالدوري، ويتربع على صدارة ترتيب هدافي الدوري السعودي، برصيد 19 هدفًا، متفوقًا على الفرنسي بافيتيمبي جوميز، هداف الهلال.

لا تتوقف أرقام حمدلله عند هز الشباك بنفسه، المغربي أيضًا يتربع على صدارة صانعي الأهداف في الدوري السعودي برصيد 21 تمريرة حاسمة، ما يجعله السلاح الهجومي الأكثر فتكًا في ترسانة النصر.

أول لقاءء بين حمدلله وسجلات الدوري السعودي حدث في نهاية الموسم الماضي، حين توج بلقب الهداف برصيد 34 هدفًا، ليتجاوز عدد الأهداف الأكبر المسجل بواسطة لاعب واحد في الدوري السعودي، والذي كان مسجلًا باسم أسطورة نادي الاتحاد السابق حمزة إدريس بـ 33 هدف.

وفي حال نجاح عبد الرازق حمدلله في حسم سباق لقب الهداف، مع نهاية الموسم الحالي، فإنه سيصبح أول لاعب إفريقي يحصل على لقب الهداف لموسمين متتاليين في الدوري السعودي، وسبق أن حصد النيجيري جودوين إترام مهاجم الشباب على لقب الهداف مرتين، لكن في موسمين مختلفين.

وتتضمن أرقام عبد الرازق حمدلله مع النصر معدل تسجيل مذهل، إذ يحرز هدفًا كل 98 دقيقة لعب، منذ انتقاله من الريان إلى النصر في موسم 2018.