رييس نيلسون..المدفعجي الصغير

Reiss Nelson against Lyon
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

إعتادت إنجلترا على إنجاب المواهب الفنية والكبيرة للغاية هذه الأيام فبالنظر إلى كم المواهب الكبير المتواجد حاليا لا يعد ولا يحصى.

قام واحد من ضمن هؤلاء الناشئين بخط الأضواء بشكل كبير للغاية في الفترات الماضية وهو ناشئ الأرسنال الصغير رييس نيلسون. لا يتمتع نيسلون بالطول على الإطلاق ولكنه يتمتع بموهبة مميزة للغاية، فهو يتسغل قصر قامته وإقترابه من الأرض لصالحه وخاصة كونه لاعبا جناح، فهو يتسغل هذه الميزة بالإضافة إلى قدراته الرائعة على المراوغة ليصبح واحد من أفضل المواهب المتواجدة حاليا.

ولد رييس نيلسون في لندن لأب من زيمبابوي وأم إنجليزية وإنغمر بشكل كبير منذ نعومة أظافره مع كرة القدم.

قال نيلسون عن طفولته: ” كنا نذهب لملعب كرة القدم المتواجد بالقرب من بيتي ونظل نلعب حتى يأتي الظلام.

كنت ألعب ضد أشخاص أكبر مني سنا وساعدني هذا كثيرا على التطوير من قدراتي التفكيرية نظرا لكونهم أكبر وأقوى مني.

لم يكن هناك حكام في هذه المباريات لذلك يصعب عليك التحصل على أخطاء، لذلك يمكن القول أن هذه المباريات ساعدتني كثيرا على النضج”.

شارك اللاعب في مراحل طفولته بمباريات شمال لندن للناشئين ومثل شارعه ساوثوارك برفقة واحد من أبرز المواهب المتواجدة حاليا أيضا وهو جادون سانشو، ومنذ هذا الوقت أصبح هذا الثنائي أصدقاء مقربين للغاية.

إنضم رييس بعدها لأكاديمية أرسنال حينما كان عمره 8 أعوام بعقد مدته 3 سنوات بعد أن أحضرته أخته للفريق. إستمر اللاعب في التطور بشكل كبير منذ هذه اللحظة ليصبح بعدها واحد من نجوم قطاع الناشئين

وقال مارتن كيون عنه: ” أظهر نيلسون مهارات ولمسات العديد من النجوم الكبار مثل نيمار أو نجوم الكرة المتواجدين حاليا. كان عمره 17 عاما لذلك ليس من السهل على ناشئ في عمره أن يقوم بما كان يفعله نيلسون في المباريات”.

قدم نيلسون أفضل أداء له مع الفريق حينما كان مشارك مع فريق تحت سن 23 عام وكان يبلغ حينها 17 عاما وسجل 17 هدفا وصنع 11 في 38 مباراة وهي معدلات وأرقام كبيرة للغاية بالنسبة للاعب في مركز الجناح.

إتخذ نيلسون قرارا صائبا للغاية بالإنضمام لأكاديمية أرسنال نظرا لكونهم نادي إشتهر دائما بالإعتماد على اللاعبين الصغار وشهدت السنوات الماضية العديد من النجوم الذين تواجدوا مع الفريق الأول مثل هيكتور بليرين وأليكس أيوبي.

نجح نيلسون في الوصول مع منتخب إنجلترا لربع النهائي لبطولة يورو 2016 تحت 17 عام وسجل 3 أهداف في 4 مباريات وتواجد في التشكيلة المثالية للبطولة.

شارك اللاعب فيما بعجها في التصفيات المؤهلة ليورو تحت سن ال19 عام وسجل هدفين ولكنه لم يشارك مع المنتخب الأول حتى هذه اللحظة. قضى نيلسون فترة إعارة مع نادي هوفنهايم الألماني ومن ثم عاد مرة أخرى للمشاركة مع الجانرز إبتداء من هذا الموسم وكان قد سجل هدف الفوز على ليفربول هذا الموسم أيضا.
شارك اللاعب لأول مرة مع الفريق الأول لأرسنال في موسم 2017 أمام تشيلسي بمباراة الدرع الخيرية وكان حينها أرسين فينجر هو مدرب الفريق وقد أعرب عن إعجابه الشديد بقدرات اللاعب الشاب.

إشتهر المدرب الفرنسي بتخصصه في تطوير المواهب الصغيرة ، إشتهر فينجر بإعطاءه الحرية للاعبيه في الملعب ليعبروا عن أنفسهم ومواهبهم بشكل أكبر فبالنسبة له هذه هي الطريقة الأهم للتطوير من قدرات اللاعبين.

كانت أهم لحظة في مسيرة اللاعب بعد أن أتم عامه ال18 حيث شارك كبديل أمام كريستال بالاس في اللقاء الذي إنتهى بنتيجة 4-1. أعجبت الجماهير كثيرا بجرأته الهجومية المميزة وقام اللاعب أيضا بالتطوير من قدراته الدفاعية بشكل كبير في موسم 2017-2018 بعد أن أشركه فينجر في مركز الجناح الأيمن.

إحتاج نيلسون للمزيد من الوقت ليلعب مبارياته بشكل أكبر، لذلك قرر اللاعب في نهاية موسم 2017-2018 الرحيل لنادي سيشارك فيه كأساسي على سبيل الإعارة. كان هذا القرار مصيريا للغاية فمن شأنه تدمير مسيرته بشكل كامل أو من الممكن أن تكون بداية رحلته نحو التألق وقد حدث هذا الأمر أيضا مع صديقه سانشو الذي ترك مانشستر سيتي بسبب قلة المشاركة وإنتقل لبوروسيا دورتموند ليصبح فيما بعد من أفضل المهاجمين في العالم حاليا.

أدرك نيلسون أن حلمه هو أن يصبح نجما في صفوف فريق طفولته الذي يعشقه، لذلك قام بتوقيع عقد طويل الأمد مع الجانرز لمدة5 مواسم ومن ثم رحل بعدها إلى هوفنهايم على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد فقط.

معظم اللاعبين الإنجليز يفضلون أن تكون الإعارة داخل إنجلترا بينما قرر نيلسون أن يكون تحديه خارج البلاد تماما مثل سانشو مما سيساهم في تطوير قدراته بشكل أكبر بسبب الإختلافات الثقافية.

إستفاد كلا من رييس وأرسنال كثيرا من إعارة اللاعب نظرا لأن نادي هوفنهايم يعتمد على نفس إستراتيجية أرسنال مع اللاعبين الصغار بينما كان حينها مدربهم جوليان ناجلزمان أصغر مدرب في عالم الساحرة المستديرة نظرا لكونه صاحب 31 عام.

سجل رييس 4 أهداف في أول 5 مباريات له بالدوري الألماني وكانوا معظمهم من مشاركاته كبديل حيث أظهر رغبته الكبيرة في التطور والتعلم من مدربه ناجلزمان. سجل اللاعب 7 أهداف وصنع هدف أخر في 21 لقاء لعبهم مع النادي الألماني وهو معدل رائع للغاية بالنسبة للاعب عمره 19 عام ويتواجد لأول مرة في ألمانيا.

تألق نيلسون بشكل مميز منذ عودته للأرسنال هذا الموسم وبدا أرتيتا في الإعتماد عليه بشكل أساسي نظرا لقدراته الكبيرة وكونه مستقبل الجانرز الكبير بالإضافة بالطبع لمنتخب إنجلترا.