رونالدو…الظاهرة – Ronaldo

تعتبر مسيرة رونالدو البرازيلى مثيرة و مشوقة للغاية، فهو يعد احد المواهب الكروية الكبيرة للغاية التى فقدت بريقها بسبب الإصابات المتكررة.

يمكننا تلخيص حكايته بأنه تمتع موهبة مميزة للغاية لم يستطع جسده تحملها وعلى الرغم من فشل جسده فى مساعدته على استكمال مسيرته الرائعة إلا ان مازالت لمساته الساحرة باقية حتى الأن فى اذهان عشاق كرة القدم.

ولد لويس نازريو دى ليما الشهير باسم “رونالدو” فى 18 سبتمبر عام 1976 فى مدينة ريو دى جانيرو بالبرازيل لتشهد المدينة ولادة احد ابرز و اعظم الموهب الكروية التى شاهدتها كرة القدم على مدار التاريخ.

قبل ان يظهر رونالدو البرتغالى على الساحة كان هناك رونالدو البرازيلى، ذلك الشاب الصغير صاحب الوجه المبتسم الذى احتل العالم بموهبته الكبيرة. يعتبر رونالدو احد افضل المهاجمين فى تاريخ كرة القدم حيث كان بمقدوره ان يكون افضل من ذلك بكثير لولا حالته الصحية التى وقفت عائقا امامه.

نشا اللاعب فى ضواحى مدينى ريو دى جانيرو وكان يقضى معظم اوقاته فى لعب كرة القدم مع زملاؤوه فى الشارع.

لم ينسى رونالدو اصوله حتى وهو فى قمة تالقه، فاينما تواجد البرازيلى ستجده مبتسما مهما تعرض لانتقادات او اتهامات من اى شخص. فبمجرد ان يلمس الكرة يعود بذاكرته الى تلك الضواحى فى ريو دى جانيرو و ييبدء فى تدمير خصومه غير مكترث لما يحدث من حوله.

إنتقل رونالدو للعب فى صفوف فريق كروزيرو البرازيلى وعمره 16 عام حيث شاهده الاسطورة البرازيلية و بطل كاس العالم 1970 جارزينيهو ورشحه لهم ليبرز احد افضل المواهب الكروية فى تاريخ.

تالق المهاجم البرازيلى بشكل كبير وساهمت قدراته التهديفية فى انتقاله لفريق ايندهوفن الهولندى فى موسم 1994 وعلى الرغم من انه استمر مع الفريق لوقت قصير الا انه وضع بصمته بشكل مؤثر وكبير للغاية.

سجل رونالدو 33 هدفا فى موسمه الاول مع الفريق وعمره 18 عاما فقط حيث اشاد العديد من نجوم كرة القدم بامكانياته امثال روماريو ورودى فوللر ليبدء البرازيلى اولى خطواته للسيطرة على عالم كرة القدم.

تعرض اللاعب للعديد من الاصابات خلال موسمه الثانى مع الفريق ولكن على الرغم من ذلك إلا انه انتقل الى صفوف فريق برشلونة موسم 1996 فى صفقة قياسية نظرا لموهبته الكبيرة و امكانياته التهديفية الحاسمه.

تألق الظاهرة البرازيلية في صفوف الكامب نو ولكن تسببت الخلافات حول شروط عقده مع الفريق الى رحيله بعد موسم واحد فقط لينتقل الى فريق انتر ميلان الإيطالى فى صفقة تاريخية لبيدء اللاعب مسيرة اخرى من التالق على الملاعب الإيطالية.

شهدت هذه الفترة افضل حالات اللاعب البدنية حيث كان رونالدو مزيجا من القوة و المهارة مما جعل ايقافه امرا مستحيلا. كان يمر من بين المدافعين وكانهم غير متواجدين و يسجل الاهداف بهدوء طفل صغير يلعب فى الشارع مع اصدقائه.

سجل رونالدو 47 هدفا فى موسمه الاول مع الانتر فى مختلف البطولات حيث كان البرازيلى كالوحش الكاسر الذى لا يشبع من تمزيق شباك خصومه.

إستمر رونالدو فى التالق بشكل كبير حيث اصبح لاعبا متكاملا من جميع النواحى ففى موسم 1998 شارك رونالدو مع منتخبه ببطولة كاس العالم ليستحق حينها لقب افضل لاعب فى العالم.

واجه المنتخب البرازيلى نظيره الفرنسى فى المباراة النهائية للبطولة ولكن شهدت هذه المباراة غيابا تاما لرونالدو عن مستواه المعتاد وتكاثرت الأقاويل حول ذلك فالبعض يظن ان اللاعب قد تم تسميمه قبل المباراة وان شركة نايكى قد ارغمت المنتخب البرازيلى على اشراك اللاعب رغم اصابته. لم يعلم احد حتى الان حقيقة الامر ولكن الشئ الواضح للجميع ان السيليساو قد خسروا البطولة و المباراة امام اصحاب الارض بنتيجة 3-0 بسبب وجود شبح رونالدو فى الملعب.

لم تنتهى حكاية الظاهرة مع المنتخب البرازيلى عند هذا الحد، حيث عوض رونالدو خسارته لهذه البطولة بفوزه بكاس العالم 2002 بعد ان قدم اداء خياليا و سجل امام المنتخب الالمانى فى النهائى لتفوز البرازيل بخامس بطولة لهم فى التاريخ ليعوض اللاعب خسارته للقب فى عام 1998.

إستمر اللاعب ايضا فى التالق على مستوى الاندية حيث فاز بجائزة البالون دور عام 1997 و حقق بطولة اليورباليج فى موسم 1998.

لكن لم تستمر الكرة فى الابتسام لفتى دى جانيرو، حيث تعرض للاصابة بقطع فى الرباط الصليبى فى ركبته لمرتين بشكل مؤثر للغاية ليسلبوا منه القوة و السرعة التى طلاما تمتع بهما المهاجم البرازيلى خلال مسيرته الرائعة.

إنتقل اللاعب لصفوف فريق ريال مدريد موسم 2002 لينضم الى مجموعة عظماء الميرينجى ويحقق لقب دورى ابطال أوروبا فى موسمه الأول مع الفريق.

لم يتوقف اللاعب عن التالق واحراز الاهداف حيث حقق لقب الهداف التاريخى لبطولة كاس العالم عام 2006 و استمر فى امتاع الجماهير حتى بعد انتقاله الى فريق اى سى ميلان و كورونثيانز البرازيلى.
اهدى الظاهرة لعشاق فريق كورينثيانز بطولة الدورى البرازيلى بعد ان سجل 10 اهداف خلال 14 مباراة شارك فيها مع الفريق ليعلن بعدها اعتزاله كرة القدم نهائيا عام 2011.
انتهت مسيرة الظاهرة المثيرة و الغريبة للغاية، فبفضل موهبته و قدراته كانت لتنتهى بشكل افضل من ذلك ولكن كان للقدر راى اخر ليحول مسيرته فى طريق اخر بسبب الاصابات الكثيرة التى تعرض لها رونالدو.

لكن رغم اى شئ، سيظل رونالدو افضل مهاجم فى تاريخ كرة القدم واحد اعظم الاساطير الكروية فى التاريخ ليظل الظاهرة خالدا فى اذهان عشاق كرة القدم للابد.

اللاعبون ال50  الأعظم في تاريخ كرة القدم:

Johan Cruyff

Sócrates

Ronaldinho

Romário

Bobby Charlton

Lothar Matthäus

Franco Baresi

George Best

Marco van Basten

Ferenc Puskás

Luka Modrić

Cristiano Ronaldo

Paolo Maldini

Eric Cantona

Paolo Rossi

Alfredo Di Stéfano

Lionel Messi

Diego Maradona