رودريجو جوس..جوهرة الميرينجي المتوهجة

رودريجو جوس..جوهرة الميرينجي المتوهجه
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمكنه أن يراوغ أي مدافع يقف أمامه ولازال عمره 18 عام ا فقط، بإمكانك أن تشاهده يركض من على الجانب الأيمن ومن ثم يدخل لقلب الملعب من على اليسار أيضا بشكل رائع للغاية.

نجح اللاعب في الرد على جميع المشككين بقدراته ووضع إسمه بين كبار نجوم الكرة في العالم فهو موهبة البرازيل المميزة رودريجو جوس.

يمكن القول أنه برازيلي أبا عن جد، فهو لا يخشى مقابلة المدافعين وتشكيل الخطورة الكبيرة على المرمى بالإضافة إلى انه يستغل خط الملعب بشكل كبير لصالحه ليحافظ على الكرة والإستحواذ على عكس جاريث بيل الذي يسعى للدخول الى قلب الملعب ليحافظ على الكرة بشكل أكبر.

يختلف أسلوب رودريجو بشكل كبير فهو سيدخل للملعب لمرة واحدة ليكون مدعوما بالظهير وفي نفس الوقت يمتلك المساحة الكافية إما ليسدد الكرة ويسجل أو يخلق الفرص التهديفية بتمرير الكرات.

نضجت قدرات اللاعب كثيرا على مستوى المراوغة والتهديف مع ريال مدريد فلقد أصبح واثقا للغاية من قدراته فهو لا يبدو عليه التوتر أو الضغط أيا كان الموقف.

قال لويس فيجو ذات مرة: ” أن تلعب لبرشولنة فهذا يعنى أنك تسحظى بمسيرة كبيرة ولكن لتصل إلى القمة فعليك بالذهاب إلى ريال مدريد”.

هذه المقولة تفسر كثيرا حالة رودريجو فهو يمتلك موهبة كبيرة للغاية ويسعى لأن يظهرها على طريقته الخاصة فهو لا يهتم إذا ما كان محاط بلاعبين كبار من حوله أو كونه يلعب لريال مدريد، فهو لا يتوتر على الإطلاق والكرة بين أقدامه.

إعتمد زيدان عليه في مركز الجناح بفضل قدراته المميزة للغاية حيث نجح اللاعب في التواجد بهذا المركز على الرغم ممن تواجد الكثير من النجوم مما حثه على أن يتطور ليصبح نجما كبيرا.

لا يهم سواء كان في الجانب الأيمن أو الأيسر، فالنتيجة تكون واحدة وهي سقوط المدافعين واحدا تلو الأخر. يتوجب عليه أن يحافظ على عقليته التنافسية ليثبت قدراته للجميع وإذا ما أراد ان يثبت أنه أفضل من جميع اللاعبين المتواجدين حاليا.

كرة القدم هي لعبة مرتبطة كثيرا بالمتعة والترفيه فمن الجيد أن تستمتع وأن تكون سعيدا وأنت تلعب وتشاهد المباريات، فهذا هو الأساس لهذه اللعبة.

لكن أحيانا يفسد الإعلام والجماهير هذه اللحظات الجميلة بالضغط الكبير على هذه المواهب الصغيرة التي قد تدمر مسيرتهم من قبل أن تبدأ.

دائما ما يكون هذا الضغط بتشبيهم بأنهم رونالدو أو ميسي المستقبل في الوقت الذي يرغب فيه هؤلاء اللاعبين بأن يطوروا من قدراتهم ويصنعوا إسما خاصا بهم فقط.

لذلك فإن ريال مدريد يتوجب عليه الحفاظ على الموهبة الخاصة به وحمايته من الضغط الكبير، بأن يشارك اللاعب بشكل مستمر ليعتاد على الضغط الملقى عليه.

يتوجب أيضا على زملاءه أن ينصحوه ولا يساعدوه فقط بأن يصبح نجما كبيرا ولكن كرجل راشد يستطيع تحمل المسئولية. يتمتع اللاعب بقدرات هجومية للغاية بالإضافة إلى مهارته الرائعة في المراوغة مستغلا قصر قامته وقربه من الأرض وبالطبع سرعته الكبيرة ومهاراته التهديفية الحاسمة وقدراته الكبيرة في التمرير وصناعة الأهداف.

يتمتع رودريجو بالمرونة الكبيرة تماما مثل قدوته نيمار حيث بإمكانه أن يلعب في العديد من المراكز الهجومية وبإمكانه أن ينقل الكرة لمناطق مهمة للغاية.

تتناسب سرعته الكبيرة مع أسلوب لعبه وتساعده بشكل كبير في المرور من مواقف الواحد ضد واحد وهو يعشق الكرة الحيوية الحديثة التي تعتمد على إيجاد أسهل طريق للمرمى وهو يعتمد كثيرا على حاسته بشكل أكبر من أي شئ أخر.

يمتلك ريال مدريد خططا للاعب بأن يضعوه في الخطوط الأمامية بدون أن يقيدوه بمهام دفاعية تقلل من قدراته ولكن في نفس الوقت يتوجب عليه التطوير من مهاراته في التمرير والمراوغة بالكرة.

سيحتاج اللاعب أيضا مع مرور الوقت إلى تطوير قدراته الدفاعية ليلعب دورا كبيرا في طريقة لعب الفريق وإعتماده على الهجمات المرتدة السريعة.

يحتاج رودريجو أيضا إلى التحسين من نظرته للملعب ورأسياته ولكن على أي حال، فهو يعتبر واحد من أفضل المواهب المتواجدة في العالم حاليا وينتظره مستقبل كبير للغاية.