روبيرت ليفاندوفيسكي.. المدفع البولندي

روبيرت ليفاندوفسكي..المدفع البولندي

قد تستمر المنافسة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو للأبد وهو أمر طبيعي للغاية بالنظر إلى ما يقدمه الثنائي من مستويات استثنائية، ولكن وسط كل هذه الأجواء رفض لاعب واحد الجلوس والاكتفاء بمشاهدة هذا الثنائي، وهذا النجم هو روبيرت ليفاندوفيسكي.

ظهرت قدرات اللاعب بشكل كبير للغاية منذ ظهوره على الساحة وتحديدًا مع بايرن ميونيخ الألماني وقد تألق ليفا بشكل مدهش للغاية أمام تشيلسي في دوري الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب البافاري على البلوز بنتيجة 3-0.

وقد يستحق الناشئ المتألق ألفونسو ديفيز الإشادة الأكبر في هذا اللقاء بالإضافة إلى سيرجي جنابري، ولكن كانت مجهوداتهم لتذهب سدى بدون تواجد هذا المدفع البولندي.

قام ليفا بصناعة الهدف الأول لجنابري بشكل رائع وتعاوني للغاية وبعد مرور 3 دقائق فقط على تسجيل الهدف الافتتاحي، نجح هذا الثنائي في تسجيل الهدف الثاني ولكن هذه المرة بأقدام ليفاندوفيسكي ليرد له جنابري الجميل.

ويتمتع ليفاندوفيسكي بمهارة التهديف من أي مكان بالملعب؛ فهو يستطيع تسجيل الأهداف بمختلف الأشكال والأنواع حيث نجح في التسجيل لـ6 مباريات على التوالي، وتشير إحصائياته المرعبة هذا الموسم إلى كم موهبته الكبير وقدراته الحاسمة.

استمر البولندي في زيارة شباك الخصوم بشكل كبير للغاية ليتربع على صدارة هدافين بطولة دوري الأبطال هذا الموسم حتى الآن؛ حيث سجل ثنائيتين بشباك توتنهام وأوليمباكوس، بالإضافة إلى تسجيله لرباعية في شباك ريد ستار بلجراد في غضون 16 دقيقة فقط، وسجل اللاعب في الست مباريات التي لعبها بالبطولة حتى الآن خلال هذا الموسم وساهم بشكل غير مباشر في تسجيل 13 هدفًا آخر، وسجل ليفا حتى الآن 64 هدفًا في هذه البطولة العريقة ليتساوى مع كريم بنزيما في المركز الرابع للهدافين التاريخيين.

لكن لا يمكن القول بأن نجاح البافاري هذا الموسم يقتصر فقط على مجهودات مهاجمهم المخضرم والكبير، لكن نجحت منظومة المدرب هانز فليك في إظهار قوتها بشكل كبير< حيث أصبحوا ثالث فريق في تاريخ البطولة يفوز بأول 7 مباريات، لذلك من المتوقع وبشكل كبير أن يصل الفريق البافاري لنهائي البطولة هذا الموسم بفضل تشكيلتهم الممتزجة بالشباب وعناصر الخبرة بالإضافة إلى تواجد ليفا في الخط الهجومي.

لكن لنضع حاليًا تألقهم في دوري الأبطال جانبًا لنستمتع بهيمنتهم وتألقهم المحلي الكبير للغاية وتحديدًا للاعب البولندي المميز.

وسجل ليفاندوفيسكي هذا الموسم 34 هدفًا بشكل رائع للغاية؛ حيث تفوق على نفسه بشكل كبير للغاية، وحقق اللاعب العديد من الأرقام القياسية المميزة ليصبح ثالث هداف تاريخي للدوري الألماني خلف كل من الأسطورة جيرد موللر وكلاوس فيشر.

وتواجد ليفا على الساحة لسنوات طويلة وسط الكثير من النجوم الكبار في أوروبا، ولكن نجح قط كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وراؤول في تسجيل أهداف أكثر منه، بينما نجح البولندي في تخطي كل من رود فان نيستلروي وتيري هنري وزلاتان إبراهيموفيتش وأندريه شفينشينكو والكثير من النجوم الآخرين.

ويتسلق البولندي حاليًا القمة ليصبح أكثر مهاجم سجل في بطولة دوري أبطال أوروبا بموسم واحد مستغلاً مستواه المميز وقدراته الحاسمة، وكان كل من ميسي ورونالدو قد هيمنا على هذا الإنجاز منذ عام 2008، وكان نيمار قد اقترب من تحطيم أرقامهم في موسم 2014/2015 بعد أن سجل 10 أهداف.

لحسن حظ ليفا حاليًا فإن الثنائي لم يعودا بنفس القوة التي كانا عليها في الماضي، ولكن هذا لا يعني أن الأمور ستكون سهلة بالنسبة له نظرًا لتواجد الفتى الصغير إيرلينج هالاند صاحب الـ19 عامًا، والذي يسجل الكثير من الأهداف حاليًا وبمنتهى القوة والمهارة.

كان ليفاندوفسكي على مقربة من الفوز بالحذاء الذهبي الأوروبي ولكنه خسر الجائزة بعد التألق الكبير لكيرو إموبيلي مهاجم لاتسيو الذي نجح في تسجيل 36 هدفًا هذا الموسم بالدوري الإيطالي.

يصعب كثيرًا تصديق أن ليفا يبلغ من العمر 31 عامًا نظرًا لتواجده في القمة وحفاظه على مستواه البدني والفني لفترات طويلة وبشكل مميز للغاية، مما يجعله يستحق لقب أفضل مهاجم في العالم حاليًا.