داني إنجز .. الذهب لا يصدأ

داني إنجز..الذهب لا يصدأ

نجح فريق ليفربول بتحقيق مراده هذا الموسم والتتويج ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب إستمر لمدة 30 عام وقبل إنتهاء الموسم ب7 مباريات.

لكن على الرغم مت تحديد بطل هذا الموسم، فإن هناك الكثير من الأشياء الرائعة التي يمكنك متابعتها في هذا الدوري المميز مثل المنافسة على المقاعد الأوروبية ومحاولة الأندية للهروب من الهبوط بالإضافة إلى تنافس اللاعبين على الجوائز الفردية وتعد أبرزهم جائزة هداف الدوري الإنجليزي.

يتصدر جيمي فاردي قائمة الهدافين ويطارده العديد من النجوم مثل محمد صلاح وسيرجيو أجويرو وساديو ماني وأوباميانج ، لكن هناك رجلا واحد من بين هؤلاء هو الذي يستحق الإشادة الكبرى وهو داني إنجز اذي يقدم أفضل موسم له في مسيرته حيث سجل 28 هدفا مع ساوثهامبتون في 32 لقاء بالدوري.

تميز اللاعب صاحب ال27 عام بالسرعة والقوة البدنية وتحول تدريجيا لقائد منطقة الهجوم بالنسبة للفريق ليصبح أساسيا في تشكيلة المدرب راف هوسينهوتل. لكن على الرغم من أنه لم يحظى بشريك ثابت في منطقة الهجوم هذا الموسم، إلا أنه حافظ على ثبات مستواه وساهم لوحده بتسجيل ما يقرب من نصف أهداف الفريق وهو رقم قياسي ومميز للغاية ينم عن حجم كبير لموهبته وقدراته.

كان إنجز يحلم باللعب لساوثهامبتون منذ صغره ولكنه رفض وهو صغير بسبب ضئالة جسده، لكن في عام 2008 وقع اللاعب على عقد إحترافي وعمره 16 عام مع نادي بورنموث وشارك معهم لأول مرة بشكل رسمي بعد مرور عام أمام فريق نورثهامبتون.

لكن تعرض اللاعب فيما بعد لإصابة قوية أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة ومن ثم تم إرساله لفريق دورسشتر على سبيل الإعارة وسجل 4أهداف في 9 مباريات لعبها خلال 3 أشهر ليعود مرة أخرى للنادي.

بدا إنجز في التواجد بشكل مستمر مع بورنموث في موسم 2011 وأظهر قدراته بشكل رائع حيث سجل 3 أهداف في 4 مباريات ومن ضمنهم هدفه الرائع من مقصية في شباك ترانمير روفرز. جدد اللاعب تعاقده مع الفريق بفضل قدراته المميزة وأصبح واحد من أغلى اللاعبين في النادي وبدات مستوياته المميزة في لفت  نظر العديد من الأندية الكبيرة مثل ليفربول ونيوكاسل وفولهام ولكن في النهاية إنضم إنجز لصفوف بيرنلي بعد أن لحف بمدربه مع بورنموث إيدي هوي.

https://www.youtube.com/watch?v=oSUsd3zn6Vw

شارك إنجز مع الفريق لأول مرة بعد مرور 7 أشهر في التعادل أمام كريستال بالاس بنتيجة 1-1 وسجل اللاعب هدفين رائعين على التوالي ومن ثم أنهى الموسم بهدفه الثالث والرائع الذي سجله من على بعد 30 ياردة في شباك بريستول سيتي بأخر مباراة بالموسم وكان ليتواجد بالتشكيل الأساسي في الموسم التالي لولا تعرضه لإصابة في ركبته أبعدته عن الملاعب لمدة 6 أشهر.

لكن نجح إنجز في تعويض ذلك بد رحيل تشارلي أوستن من الفريق ليصبح هو الإختيار الأساسي للمدرب. حقق إنجز نجاحا مميزا في هذا الموسم وسجل 22 هدف في الدوري وأنهى الفريق المركز الثاني ونجوا في التأهل للدوري الإنجليزي الممتاز.

تعاقد فريق ليفربول مع اللاعب في موسم 2015 مقابل 6.5 مليون جنية إسترليني وشارك في مباراته الأوله معهم ضد ويستهام تحت قيادة براندن رودجرز. شارك إنجز في  3 مباريات كأساسي مع رودرجز بينما تواجد كبديل في 3 أخرين وقلت فرص مشاركته بسبب تواجد كلا من فيرمينو وستوريدج وأوريجي وبنتيكي وفيليب كوتينيو أيضا مما صعب الأمور كثيرا على تواجد اللاعب الأيرلندي في التشكيل.

قامت إدارة الفريق بإقالة رودجرز ومن ثم تعاقدوا مع كلوب وسرعان ما كون الألماني علاقات مميز مع اللاعبين ومن ضمنهم إنجز الذي كان من المتوقع أن تزداد دقائق مشاركته. لكن لسوء حظه تعرض اللاعب لإصابة قوية للغاية في ركبته أثناء التدريب مما أسفر عو غيابه لنهاية الموسم. نجح إنجز في العودة مرة أخرى لصفوف الفريق في موسم 2016 ولكن الإصابة عادت إليه مرة أخرى ولكن هذه المرة بشكل أسوء حيث غاب لمدة 9 شهور . خلال هذه الفترة نجح كلا من محمد صلاح وساديو مانى وفيرمينو في التألق وتثبيت أنفسهم بشكل رئيسي في تشكيلة الريدز مما ضيع عليه أي فرص للتواجد. شارك إنجز مع الريدز في العديد من المبارايات كبديل وسجل أيضا بعض الأهداف ولكنه قرر الرحيل إذا ما أراد أن يخرج من دور البديل.

تعتبر الإصابات هي أسوء شئ قد يحدث للاعب كرة قدم، وهذا ما حدث مع إنجز الذي تعرض لإصابات كانت كفيله في تدمير مسيرته من قبل حتى أن تبدأ. لكنه يتمتع بموهبة كبيرة بالإضافة إلى عزيمة قوية سمحت له بالنهوض في كل مرة كان يسقط فيها. طلب إنجز الرحيل من ليفربول في موسم 2018 وإنتقل على سبيل الإعارة لصفوف ساوثهامبتون ومن ثم إنتهت الصفقة بشكل كامل بداية من موسم 2019/2020 مقابل 18 مليون جنية إسترليني.

لم يرغب كلوب في رحيل إنجز على الرغم من تعرضه للإصابات نظرا لموهبته المميزة وروحه المعنوية المرتفعة وكونه لاعب متعاون للغاية، لكن كل ما في الأمر أن حظه كان عثرا لذلك لم يكن مقدر له أن يحقق الأمجاد مع الريدز. تطور إنجز ببطئ مع ساوثهامبتون حيث سجل 7 أهداف في موسم 2018/2019 بعد أن شارك في 24 مباراة وهو معدل جيد بالنسبة لأول موسم له مع الفريق ولكن لم يدرك أي شخص أن الأفضل حينها لم يأتي بعد.

قاد إنجز فريقه ليحتل المركز ال11 بمنتهى الأريحية هذا الموسم بعد أن سجل إنجز 28 هدفا حتى الأن وضمن المدرب رالف هوزينهوتل أن فرقه سيستمر في الدوري الإنجليزي بل و في مركز جيد. سيعمل إنجز على الحفاظ على مستواه التهديفي بهذا الشكل للموسم المقبل ليأمل أن يتم إختياره للمشاركة مع منتخب إنجلترا في بطولة يورو 2021.

يمكن القول أن قصة المهاجم الإنجليزي كانت مليئة بالسقطات والأحداث المؤسفة ولكنه نجح في التغلب على جميع العواقب بعزيمته ومثابرته فالأمر يتطلب شجاعة وقوة كبيرة للتعافي من هذه الإصابات. هذا الصبي القادم من وينشستر الذي قيل عنه يوما أنه لا يصلح للعب كرة القدم بسبب قصر قامته، أصبح حاليا واحد من أفضل المهاجمين في إنجلترا وهو على مشارف أن يصبح شيئا كبيرا ولن يوقفه أي شئ عن تحقيق حلمه.

موضوعات أخرى:

ملخص أخبار الإنتقالات في أوروبا | كانتي إلي انتر ميلان .. و بوتشيتينو مرشح بقوة لأندية إيطالية

مباراة إنتر ميلان ضد روما.. روميلو لوكاكو يدعم كتيبة النيراتزوري

ملخص أخبار توتنهام: السبيرز يعبر نيوكاسل بثلاثية في الدوري الإنجليزي.. فيديو