جيانفرانكو زولا.. الصندوق السحري

جيانفرانكو زولا..الصندوق السحري!
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ولد زولا في يوم 5 يوليو عام 1966 بإيطاليا وبدا مسيرته الإحترافية لكرة القدم عام 1984 مع فريق نوريزي وإستمر معهم لمدة موسمين ومن ثم إنتقل إلى فريقه الجديد توريس وتواجد معهم لمدة 3 مواسم.

قدم زولا مستويات مميزة للغاية ولفت إنتباه الأسطورة الإيطالية لوسيانو موجي والذي كان يعمل حينها مع فريق نابولي في عام 1989 وكان هذا الموسم الأخير للاعب مع نادي توريس.

إهتم موجي كثيرا بموهبة زولا وقدراته المميزة على الرغم من تواجده في دوري الدرجة الثالثة، لذلك قام بالتوقيع مع اللاعب في نفس العام للإنضمام إلى صفوف فريق نابولي وبلغت قيمة هذه الصفقة 2 مليون ليرة إيطالية.

شارك زولا في مباراته الأولى بقميص نابولي فى عام 1989 وتألق بشكل كبير حيث سجل هدفين مميزين للغاية وساهم في تتويج الفريق بلقب الدوري الإيطالي عام 1990 وبدات الإدارة والمدربين في إعتباره البديل المناسب للأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا.

غير هذا الإنتقال مسيرة زولا بشكل كامل بالإضافة إلى صداقته المميزة مع مارادونا والتي أثرت أيضا بشكل إيجابي في مستقبله.

تأثر اللاعب الإيطالي كثير بمارادونا وطريقة لعبه وقد إعتاد هذا الثنائي التدرب على تنفيذ الركلات الحرة بشكل مستمر.

ساهم زولا بشكل مباشر في تتويج الفريق ببطولة السوبر المحلي في عام 1990 حيث فشل مارادونا في المشاركة باللقاء بعد أن فشل في إختبار المخدرات وتعرضه للإيقاف في هذا الموسم.

إحتل نابولي المركز السابع في الدوري لهذا الموسم ولكن كان أداء زولا الفردي مع الفريق هو محور الحديث خلال هذه الفترة.

إنتهت علاقة مارادونا ونابولي بعد تعرضه للايقاف بسبب تعاطيه المخدرات ولكنه أخبر الإدارة قبل رحيله أن عليهم التركيز مع زولا بشكل أكبير بدلا من البحث عن بديل لرحيله.

سجل زولا 12 هدف من أصل 33 مباراة لعبها مع نابولي في الدوري بموسم 1992/1993 وكان هذا موسمه الأخير مع الفريق وقد إرتدى قميص نابولي في 105 مباراة.

إنتقل اللاعب لفريق بارما بعد رحيله عن نابولي وقد إنضم إليهم في صفقة كبيرة حينها بلغت قيمتها 13 مليار ليرة.

كانت مسيرة زولا مع بارما ناجحة للغاية وقدم مستويات مميزة مما أدى إلى إنضمامه لصفوف منتخب إيطاليا وقد شارك لعب معهم في 35 لقاء دولي وسجل 10 أهداف.

إنتقل اللاعب لصفوف فريق تشيلسي في موسم 1996 مقابل 4.5 مليون جنية إسترليني بعد قضاءه ل3 مواسم مع فريق بارما تألق فيهم بشكل كبير للغاية.

كان زولا واحدا من أهم اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق العديد من النجاحات للبلوز في موسم 1997/1996.

ساهم اللاعب بشكل رئيسي في وصول تشيلسي إلى نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي ليفوز البلوز باللقب بعد تغلبهم على فريق ميدلسبره بنتيجة 2-0.

كان أداء زولا رائعا للغاية طوال البطولة حيث سجل 4 أهداف ليصل بفريقه إلى النهائي وتم إختياره للفوز بجائزة لاعب الموسم نظرا لتقديمه مستويات رائعة للغاية سواء في الدوري أو الكأس.

حقق زولا إنجازا كبيرا له بكونه اللاعب الوحيد الذي فاز بهذه الجائزة في التاريخ دون أن يلعب موسم كامل مع الفريق.

إستمر زولا في تقديم عروضه الرائعة لموسمه التالي مع تشيلسي حيث ساهم في فوزهم ب3 القاب وهم كأس السوبر وبطولة كأس الكؤوس بالإضافة إلى كأس الرابطة.

على الرغم من غياب اللاعب عن البلوز في الشوط الأول من نهائي بطولة كأس الكؤوس بسبب الإصابة، إلا أنه شارك في أخر 11 دقيقة من عمر اللقاء ونجح في تسجيل هدف الفوز بعد نزوله لأرضية الملعب ب30 ثانية فقط.

إستمر زولا بكونه نجم الفريق واللاعب لأبرز للبلوز حتى أثناء مشاركتهم الأولى في بطولة دوري أبطال أوروبا بموسم 1999/2000 حيث سجل 3 أهداف للفريق بالبطولة ساهمت في وصولهم للدور ربع النهائي بشكل رائع للغاية. إنخفض مستوى زولا بشكل طفيف لبعض المواسم ولكنه عاد للتألق مرة أخرى في موسم 2002/2003 حيث سجل 16 هدفا للبلوز ليرحل بعدها ويودعهم بشكل لائق.

قرر اللاعب الإنضمام لفريق كالياري بعد رحيله وصمم على قراره رغم إنتشار الإشاعات حول صفقة إستحواذ على نادي تشيلسي حينها بواسطة الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش وهو ما حدث بالفعل بعد رحيل زولا عن الفريق بأسبوع واحد فقط.

لعب جيانفرانكو زولا 629 مباراة طوال مسيرته مع 5 أندية وسجل 193 هدف بالإضافة إلى كونه واحد من أبرز اللاعبين الأيطاليين في التاريخ وهو بالطبع من ضمن أساطير فريق تشيلسي الإنجليزي.

سلك زولا طريق التدريب بعدإعتزاله اللعب وتولى مسئولية تدريب العديد من الفرق مثل العربي القطري والذي يلعب في الدوري القطري الممتاز.

موضوعات أخرى:

الكاف يهنيء صلاح وماني بلقب الدوري الانجليزي

لوثار ماتيوس : ألمانيا ستعطي ميسي الجنسية إذا لم تقدره الأرجنتين

رسالة محمد صلاح لمصر والوطن العربي بعد فوزه بالدوري الانجليزي

عودة كأس الاتحاد الإنجليزي ومانشستر سيتي المرشح بقوة للاحتفاظ بالكأس