تيري هنري..الغزال الفرنسي

تيري هنري..الغزال الفرنسي

إرتبط إسم تيري هنري دائما بالفوز وبكونه أسطورة ومهاجم شرس وخطير يرغب دائما في هزيمة خصومه أيا كان من هم، و لا تقتصر شهرة هنري فقط بين مشحعي أرسنال، بل هو معشوق لجميع الجماهير التي شاهدت إبداعاته وقدراته في الكرة الإنجليزية.

يتصدر الأسطورة الفرنسية قائمة الهدافين التاريخين لفريق أرسنال ومنتخب فرنسا وهو يمتلك مسيرة رائعة ومميزة للغاية.

ولد تيرى دانيال هنري في يوم 17 من شهر أغسطس عام 1977 في مدينة صغيرة تقع على ضواحي باريس وهو إبن أنتوني ومارليس هنري.

أمضى اللاعب طفولته في اللعب بالشارع مع أصدقائه، وعلى الرغم من سكنه في شقة صغيرة إلا أن والده كان يشجعه دائما على تفريغ طاقته في ممارسة الرياضة.

إعتاد أنتوني على إشراك إبنه الصغير في مسابقات الكرة المحلية وسرعان ما إكتشف أنه أفضل من جميع الأطفال الصغار في عمره. إنضم هنري لصفوف فريق لي أولي ومن ثم باليزو وعمره 13 عام ومن ثم إنتقل إلى صفوف فيري تشاتيلون وعمره 15 عام.

بعد إنفصال والديه قامت والدته بإصطحابه إلى مدينة أورسيه للألتحاق بمدرسة أليكساندر فليمينج وهناك قام بالتركيز على كرة القدم بشكل أكبر ومن ثم تم إختياره للأنضمام إلى أكاديمية كليرفونتين لكرة القدم وعمره 14 عام.

وقع هنري عقدا إحترافيا مع نادي موناكو أثناء تواجده في الأكاديمية وكان المدرب للفريق حينها أرسين فينجر ومن ثم لعب أول مباراة رسمية له في عام 1994 وكانت في المباراة التي خسرها موناكو بنتيجة 2-0 أمام فريق نيس.

تطور مستوى هنري بشكل كبير تحت قيادة فينجر وأصبح أفضل لاعب صاعد في فرنسا بحلول عام 1996 وقد قام بقيادة منتخب فرنسا تحت 18 عام بالتتويج ببطولة اليورو بعد ان سجل 7 أهداف في البطولة.

تواجد اللاعب بفضل أداءه الكبير في صفوف المنتخب الأول وشارك معهم في بطولة كأس العالم عام 1998 ولعب بجانب العديد من الأمساء الكبيرة مثل باتريك فييرا ولورين بلان وماسيل ديسايلي وزين الدين زيدان بالإضافة إلى روبيرتو بيرز وليليان تورام وإيمانويل بيتيت وأخيرا فابيان بارتيز.

سجل هنري 20 هدف لفريق موناكو خلال 105 مباراة قبل أن ينتقل إلى صفوف يوفنتوس في عام 1999 بصفقة قدرت قيمتها ب10.5 مليون جنية إسترليني. لم يحقق الفرنسي النجاح المتوقع منه مع اليوفي ورحل إلى صفوف أرسنال بعد موسم واحد فقط مع السيدة العجوز بصفقة وصلت إلى 11 مليون جنية إسترليني ليعود مرة أخرى تحت قيادة مدربه السابق أرسين فينجر.

كان مركز هنري الأساسي جناح أيسر ولكن بعد إنتقاله إلى أرسنال، قام فينجر بتغيير مركزه ليصبح رأس حربة ليصبح بعدها واحد من أفضل المهاجمين في تاريخ الدوري الإنجليزي.

أصبح هنري الهداف الرئيسي للجانرز وعلى الرغم من نجاح موسمه الأول بشكل رائع، إلا أن موسمه الثاني كان أفضل بكثير. قاد الغزال الفرنسي فريقه لنهائي بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي بعد تغبلهم على ليفربول بنتيجة 2-1 ولكنه خسر المباراة النهائية.

سجل هنري 24 هدف في موسم 2001/2002 ليفوز بجائزة هداف البطولة ومن ثم قاد فريقه الجانرز لتتويج بالثنائية المحلية وهي كأس الإتحاد والدوري الإنجليزي الممتاز. سجل في الموسم التالي 32 هدف للفريق بمختلف البطولات ومن ثم قاد فريقه للفوز بكأس الإتحاد مرة أخرى وفاز بجائزة رجل المباراة في النهائي.

تربع هنري على صدارة الهدافين في موسم 2003/2004 بعد أن سجل 30 هدف وساهم في تتويج الأرسنال بدوري اللا هزيمة بشكل مميز ورائع للغاية.

أصبح هنري أول لاعب يفوز بجائزة لاعب العام من رابطة النقاد الإنجليز لمرتين على التوالي بعد تتويجه بها في عام 2004.

إستمر الغزال في التألق وقاد الجانرز لنهائي بطولة كأس الإتحاد في موسم 2005 لمقابلة مانشستر يونايتيد ولكنه غاب عن النهائي بسبب إصابة في الركبة ولكن هذا لم يمنع فريقه من التتويج باللقب العاشر لهم في تاريخهم.

حطم هنري في موسم 2006 رقم إيان رايت التاريخي والذي سجل 185 هدف ليصبح الفرنسي الهداف التاريخي للجانرز برصيد 228 هدف.

تم إختيار اللاعب ليفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة ليصبح أول لاعب يحقق هذا الإنجاز ل3 مرات على التوالي في أخر 59 عام وتقديرا لإنجازاته الكبيرة مع أرسنال، قام النادي بتشييد تمثالا له خارج ملعب الإمارات لينضم إلى قائمة الجانرز الذهبية.

نجح هنري في الفوز مع فرنسا ببطولة كأس العالم عام 1998 ومن ثم تواجد مرة أخرى مع الديوك الفرنسية وساهم في التتويج ببطولة اليورو عام 2000، لكن لم يستطع المنتخب الفرنسي في الإستمرار بالتألق في بطولة كاس العالم عام 2002 بالإضافة إلى تلقي هنري لبطاقة حمراء في ثاني مباراة للفريق أمام الأوروجواي.

تحسنت الأمور بشكل أفضل للفريق في عام 2006 بعد أن وصلوا إلى النهائي ولكنهم خسروا النهائي أمام إيطاليا بضربات الترجيح.

إستمر الغزال في تقديم مستوياته الكبيرة وساهم في وصول أرسنال إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بموسم 2006 ولكنه تعرض للخسارة من العملاق الكتالوني برشلونة بنتيجة 2-1 وتأثر الفريق كثيرا بطرد حارسهم الألماني ينس ليمان في المباراة ليكمل الجانرز اللقاء ب10 لاعبين فقط.

بعد عام واحد من هذه البطولة إنتقل هنري لصفوف برشلونة مقابل 24 مليون جنية إسترليني وسجل هدفه الأول للبلوجرانا في شباك أوليمبيك ليون ببطولة دوري الأبطال وإنتهي هذا اللقاء بفوز برشلونة بنتيجة 3-0.

كان هنري من ضمن اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق برشلونة ل7 ألقاب تاريخية تحت قيادة جوارديولا في عام 2009 حيث فاز البلوجرانا بالدوري الأسباني وبكاس أسبانيا بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الأسباني والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

إنتقل اللاعب بعدها في موسم 2010 إلى صفوف فيق ريد بولز الأمريكي وسجل أول هدف له مع الفريق أمام سان خوسيه إرثكويكس وإنتهي هذا اللقاء لصالح فريقه بنتيجة 2-0. عاد الغزال مرة أخرى بعدها لأرسنال على سبيل الإعارة لمدة شهرين في موسم 2011/2012 ومن ثم عاد مرة أخرى لريد بولز وسجل أول هاتريك له معهم أمام فريق مونتريال إمباكت.

أعلن هنري إعتزاله اللعب في عام 2014 ليعمل في مجال التعليق بقنوات سكاي سبورتس ولكن سيظل هنري واحد من أعظم وأفضل الأساطير في تاريخ كرة القدم.

موضوعات أخرى:

رومانيولي نجم ميلان مطلوب في برشلونة

لينو يعود الي تدريب أرسنال خلال ستة أسابيع

بوجبا و فيرنانديز أساسيان مع مانشستر يونايتد ضد شيفيلد

بنفيكا يسقط علي ملعبه أمام سانتا كلارا في الدوري البرتغالي