برونو فيرنانديز .. طوق نجاة مانشستر يونايتيد

برونو فيرنانديز..طوق نجاة مانشستر يونايتيد
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أصبح فيرنانديز بمثابة مصدر الإلهام لمانشستر يونايتيد منذ إنضمامه للفريق في شهر يناير الماضي وفاز بجائزة لاعب الشهر في فبراير بفضل تألقه الكبير وهو نفس المستوى الذي حافظ عليه لبقية الموسم. نال البرتغالي إعجاب كلا من سكولز وروي كين حيث وصفه سكولز بالبطل بعد إنتهاء اللقاء بفوز الشياطين الحمر على كلوب بروج بنتيجة 5-0 في دور ال16 لبطولة الدوري الأوروبي.

نجح العديد من اللاعبين في التطور والتحسن بشكل كبير تحت قيادة المدرب أولي جونار سولشاير مثل راشفورد ومارشيال اللذان أثبتا جدارتهما في التواجد بالتشكيلة الأساسية للفريق. بينما نجح العديد من الناشئين الصغار في الإنغمار مع الفريق مثل ماسون جرينوود بالإضافة إلى عودة كلا من لوك شو ونيمانيا فيديتش لمستواهم مرة أخرى ونجاح فريد في إظهار قدراته مع الفريق لأول مرة منذ إنضمامه.

لم يكن فيرنانديز القطعة الأخيرة في منظومة اليونايتيد ولكنه نجح في تطوير مستوى الفريق بالإضافة إلى نجاحه في توزيع الأدوار المحددة والمنظمة على الجميع. لكن لم يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل نجح النجم البرتغالي في تكوين شراكات مميزة مع اللاعبين بالمباريات بالإضافة إلى مهاراته وقدراته الفنية. فعلى سبيل المثال، أصبح اليونايتيد يشكل خطورة كبيرة من الركلات الحرة بعد وصول برونو بسبب قدرته على تسديد الكرة بشكل جيد ومتقن للغاية. سنجد أيضا شخصيته القيادية المميزة في الملعب ويعد أبرز مثال على ذلك أثناء أول ديربي مانشستر له مع الشياطين الحمر، قام برونو في الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء بتوجيه مارشيال بأن ينظر إلى الأمام ويسرع في تمريراته، لكن بدلا من أن ينزعج اللاعب الفرنسي من برونو تقبل الأمر بإبتسامة. كانت هذه علامة تدل على الإحترام المتبادل بين الثنائي وظهرت في الدقيقة ال25 عندما نفذوا الركلة الحرة بذكاء وقاموا بتحية بعضهما البعض بشكل رائع للغاية.

تعرض كلا من خوان ماتا ولوك شو للإنتقاد بشكل كبير على مدار المواسم السابقة على الرغم من تمتعه بالموهبة الكبيرة، ولكن تكمن المشكلة في إبطائهم لرتم اللعب. لكن إختفى هذا الأمر تماما مع مجيئ فيرنانديز حيث كانوا  يحتاجوا فقط إلى شخص يتمتع بسرعة بديهة وتمريرات دقيقة مثل النجم البرتغالي.

لم يظهر أيا من فريد وماتيتش قدراتهم الهجومية على مدار السنوات الماضية ولكن سرعان ما تغير هذا الأمر بمجيئ برونو حيث صنع ماتيتش أكبر معدل صناعة أمام بروج ب5 تمريرات بينما فريد سجل هدفين وصنع هدفا ولكن على الرغم من كل ذلك، إلا أن برونو هو من نال الإشادة بالكامل نظرا لتنظيمه للعب بشكل كبير.

جاءت هذه الإشادة بسبب أن برونو هو من ساهم في جميع هذه الأهداف قبل أن يتم إستبداله، فبفضل تمويهه قام جيمس بتسديد الكرة التي أتت منها ركلة الجزاء. لا يمكن أن ننسى أيضا تمريرته السحرية لماتا والتي فتحت اللقاء بعد ان وصلت الكرة لماكتوماني. يمكن القول أن برونو أصبح رمانة الميزان لهجوم اليونايتيد وفي الوقت الذي قد نرى فيهأن تمريراته ومهاراته لا تكون تجاه مرمى الخصوم طوال الوقت، إلا أنها دائما ما تكون بداية فرصة التسجيل أو لإستخلاص الكرة من الخصم.

تعرض معظم لاعبي خط الوسط للإنتقاد على مدار السنوات حيال أمرين وهما أنهم معظم الوقت يكونوا عبئا على الفريق بالإضافة إلى عدم مساندتهم الدفاعية. لكن على عكس برونو، فهو لم يعطي هذا الإنطباع ولو لمرة منذ توقيعه مع الفريق. ففي أول لقاء له بقميص اليونايتيد إرتكب البرتغالي عرقلة قوية للغاية ضد جواو موتينيهو لإستخلاص الكرة ليعلن للجميع أنه مختلف تماما عن البقية. كان الولفز مصدرا للإزعاج على مدار السنوات الماضية منذ إرتفاع مستواهم مع المدرب نونو سانتو، ولكن كانت لقطة برونو في هذه المباراة دليلا على أن هذه الإنطباعات ستتغير مع فيرنانديز.

bruno-fernandes

مشهد أخر أظهر قوة شخصية برونو وأنه لن يسمح لأحد بأن يقلل منه هو خلافه مع بيب جوارديولا في ديربي مانشستر وهو الأمر الذي أظهر قدراته القيادية وشخصيته القوية التي إفتقدها الفريق. كانت جماهير الأولد ترافورد سعيدة للغاية في الفوز على جوارديولا في الوقت الذي تفاجئ فيه المدرب الأسباني بقدرات برونو. يمتلك اليونايتيد تاريخا طويلا مع اللاعبين الذين يغيرون من مستواه، فلقد تكرر الأمر مع إيريك كانتونا منذ 3 عقود.

عرف كانتونا بكونه ملك الأولد ترافورد بفضل شخصيته المميزة تماما كما يفعل برونو حاليا ويبدو أن تواجده بإيطاليا في فترة مراهقته قد أكسبته العديد من السمات القوية في شخصيته. إنتظرت جماهير اليونايتيد لسنوات طويلة وهي تشاهد فريقها يتعرض للهزائم، ولكن على الرغم من أن هناك الكثير أمام فيرنانديز ليقدمه مع الفريق إلا أن العديد من الجماهير تعلق عليه الكثير من الأمال للعودة إلى منصات التتويج.

موضوعات أخرى:

آخر أخبار مانشستر سيتي .. جوارديولا : إيدرسون حارس رائع ويستحق القفاز الذهبي

التشكيل المتوقع لمباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي في نصف نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي

جوارديولا ينصف ديفيد لويز قبل مباراة مانشستر سيتي و أرسنال