إيدين هازارد..ساحر ريال مدريد

إيدين هازارد..الساحر البلجيكي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بالعودة للوراء لبدايات هازراد، سنجد أن كان إستثنائيا منذ لحظته الأولى فبمجرد أن نذكر إسم اللاعب البلجيكي سنتذكر تلقائيا مستوياته الكبيرة التي قدمها على مدار السنوات الماضية والتي أمتعت الجماهير في جميع أنحاء العالم.

قال باسكال ديلوريتيز المدير العام لنادي رويال ستاد براينيوس والذي كان أول فريق يلعب له هازارد: ” لم نسمح لأي شخص بدخول أرضية الملعب بين الشوطين كقاعدة عامة للنادي وكنت قد كررت تحذيراتي له عدة مرات.

لكن هذه المرة كلما إقتربت منه لم أكن أصدق ما تراه عيني، حيث كان صغيرا للغاية لا يزيد عمره عن 5 أعوام ولكن على الرغم من ذلك سدد جميع الكرات في زاوية المرمى.

لاحظت أنه لا يرتدي حذاء أو جوارب أو شئ في قدميه، وكانت كرة حقيقية وليست بلاستيكية خفيفة الوزن. لم أفهم كيف كان بمقدوره أن يسددها بكل هذه القوة، في البداية ركضت بطول الملعب لأخرجه وأنا وأوبخه ولكن إنتهى بي الحال أطرق باب منزله لأدعوه إلى الإنضمام للحصص التدريبية مع الأولاد الصغار.

كان هازارد صاحب موهبة رائعة منذ هذا الوقت، وكان دائما ينفذ تعليماتك ولكنك لن تستطيع تعليمه شئ. فقط إترك له الكرة وشاهده وهو يقوم بكل ما لا يخطر على بالك حيث كان الأمر طبيعيا للغاية”.

أمضى هازارد 8 أعوام مع الفريق قبل أن ينتقل إلى نادي توبيزي ومن هناك نجح في لقت أنظار الأندية الأوروبية الكبيرة مما جعله ينتقل في النهاية إلى نادي ليل الفرنسي وعمره 15 عام.

إنبهر جميع المدربين في ليل بموهبته ووقه أول عقد إحترافي مع النادي في موسم 2007/2006. شارك البلجيكي أول مرةمع الفريق في موسم 2007 وتم تصعيده للفريق الأول بموسم 2008/2009.

نجح هازار في أن يصبح واحد من أفضل المواهب في عمره بصفوف ليل ففي موسمه الأول فقط سجل البلجيكي 6 أهداف وصنع 4 في 35 مباراة.

تواجد اللاعب في التشكيلة الأفضل للدوري الفرنسيعلى مدار 3 مواسم على التوالي وفي عام 2011/2010 فاز بجائزة لاعب الموسم وساهم بشكل كبير في تتويج ليل بالثنائية المحلية وفي موسمه الأخير مع النادي فاز بجائزة لاعب الموسم وبدا الجميع في توقع وجهته الكبيرة القادمة.

سجل اللاعب 36 هدف في 147 مشاركة مع فريقه الفرنسي لذلك أصبح هدف كبير للعديد من الأندية أبرزهم مانشستر يونايتيد ومانشستر سيتي، لكن حسمت الأمور برغبة هازارد الذي إختار تشيلسي بعد أن فاز البلوز بلقب دوري أبطال أوروبا وتدخل دروجبا لحسم المفاوضات والحصول على توقيع اللاعب.

إنتقل اللاعب إلى تشيلسي وهم أبطال أوروبا وهو الأمر الذي يعد مسئولية كبيرة للغاية نظرا للأمال الكبيرة التي ألقتها الجماهير عليه.

كانت بداية هازارد صعبة مع الفريق ولكن بتواجد كلا من فرانك لامبارد وجون تيري وأشلي كول، نجح اللاعب في التأقلم على الحياة في إنجلترا بعد سماع نصائحهم.

تألق البلجيكي بشكل كبير في موسمه الأول بعد أن سجل 13 هدفا وصنع 24 وعلى الرغم من أنه غاب عن نهائي الدوري الأوروبي بسبب الإصابة إلا أن تتويج البلوز باللقب كان بداية جيدة له.

عاد مورينيو للفريق في الموسم التالي وإستمر هازارد في التألق بشكل كبير وفاز بجائزة لاعب العام وكانوا على وشك تحقيق لقب الدوري ووصلوا إلى نصف نهائي دوري الأبطال ولكنهم فشلوا في التتويج بأي لقب.

أبرم جوزية مورينيو بعدها الكثير من التعاقدات مثل دييجو كوستا وسيسك فابريجاس للإستتعداد للموسم الجديد. كون هازارد شراكة مثالية مع كوستا وبمساعدة فباريجاس في وسط الملعب، نجح البلوز في التتويج بلقب الدوري لموسم 2015/2014 ومن ثم فاز هازارد مرة أخرى بجائزة لاعب العام ليصبح منذ هذه اللحظة واحد من أفضل اللاعبين بالعالم.

كان الموسم التالي صعبا للغاية على هازارد بعد أن تعرض للعديد من الإصابات التي أبعدته عن لياقته البدنية بالإضافة إلى توتر العلاقات بينه وبين مدربه البرتغالي.

كان هذا أسوء موسم للفريق منذ أن جاء المالك الروسي رومان أبراموفيتش وفي النهاية تمت إقالة مورينيو من الفريق.

فشل هازارد في العودة إلى مستواه الطبيعي بهذا الموسم ولكنه لم يتقوف تماما عن تقديمه للحظاته المميزة حيث سجل هدفه الرائع في شباك توتنهام والتي على إثرها فاز ليستر سيتي باللقب.

لم يكن الموسم جيدا أيضا على المستوى الدولي حيث قدمت بلجيكا مسوتى سيئ للغاية في البطولة وتعرضوا للإقصاء من دور ربع النهائي أمام وليز.

جاء أنطونيو كونتي لتولى مسئولية الفريق وبعد بداية عصيبة في الموسم الجديد شهدت خسارتهم من أرسنال وليفربول، غير المدرب الإيطالي من طريقة لعبه وحولها إلى 3-4-3 ليفترس أسود البلوز جميع فرق الدوري.

حقق الفريق 13 فوزًا متتاليًا وتوجوا بالبطولة برقم قياسي مميز حيث حققوا 30 إنتصار من أصل 38 مباراة وعلى الرغم من خسارتهم لقب كأس الإتحاد في النهائي على حساب أرسنال إلا أن موسمهم كان ناجحا جدا.

عانى البلوز للموسم التالي من إنخفاض في المستوى ولكن بالنظر إلى التقييمات الفردية فسنجد أن هازارد قدم مستويات كبيرة للغاية على الرغم من أنه لم يشارك في مركزه المعتاد وتواجد بمركز المهاجم الوهمي بمعظم مباريات الموسم.

وصل الفريق إلى نهائي كأس الإتحاد وكان له الدور الأبرز في الفوز به بعد أن تسبب في ركلة الجزاء التي رجحت كفة البلوز على حساب مانشستر يونايتيد.

شارك اللاعب في بطولة كأس العالم 2018 وهو في مستوى جيد للغاية وتولى شارة قيادة منتخب بلاده ونجحوا في الحصول على المركز الثالث بعد أن وصولوا إلى نصف النهائي لأول مرة في تاريخهم.

لعب كلا من دي بروين وهازارد ولوكاكو دورا كبيرا للغاية في صعود بلجيكا من الدور ربع النهائي والوصول لهذه المرحلة المتقدمة فهم بمثابة الجيل الذهبي للشياطين الحمر.

بعد إنتهاء مونديال روسيا 2018، حسم هازارد قراراه بالرحيل عن تشيلسي لينضم إلى نادي أحلامه ريال مدريد ولكنه إستمر لموسم إضافي تحت قيادة ماوريسيو ساري وعاد البلجيكي للمشاركة في مركزه المعتاد مما حسن كثيرا من مستواه.

أنهى الفريق البطولة بالمركز الثالث وفازوا بلقب الدوري الأوروبي على حساب غريمهم أرسنال وكان البلجيكي ساحرا في النهائي حيث سجل هدفين وصنع أخر ليودع جمهور الستامفورد بريدج بأفضل طريقة ممكنه ليعلن بعدها إنتقاله الرسمي لصفوف ريال مدريد.

كان الإنتقال إلى ريال مدريد حلم يراود هازارد منذ أن رأى بطله المفضل زين الدين زيدان يلعب معهم ويحقق الإنجازات لهم. شاء القدر بعد مرور سنوات طويلة أن يصبح زيدان هو المدرب الذي أصر على إنهاء الصفقة والتوقيع مع اللاعب البلجيكي ليرتدي أخيرا قميص الميرينجي الأبيض.

كان الموسم الأول للاعب صعبا للغاية بعد تعرضه للعديد من الإصابات والتي أبعدته عن المشاركة بمباراة الذهاب في دور ال16 لدوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي والتي لعبت قبل أن يتفشى فيروس كورونا المستجد ويتوقف النشاط الرياضي بعدها.

لكن بعد عودة الدوري وإستئناف النشاط، ظهر هازراد بشكل جيد وعاد إلى لياقته بعد أن تعافى في فترة التوقف مما أضاف المزيد من القوة للفريق وساعدهم في التتويج ببطولة الدوري هذا الموسم وحاليا يأمل عشاق الميرينجي أن يساهم ساحرهم الجديد في تخطي سيتي جوارديولا على أمل أن يفوزوا بذات الإذنين مرة أخرى.

موضوعات أخرى:

دراسة تبين من يرحل ويبقي في برشلونة وريال مدريد بعد موسم صعب

شاهد احتفالات زيدان و لاعبي ريال مدريد بالدوري الإسباني .. فيديو

ريال مدريد يبحث عن حسم لقب الليجا أمام فياريال

جوارديولا يحسم موقف أجويرو من مواجهة ريال مدريد