ألفريدو دى ستيفانو…سهم مدريد الذهبى – Alfredo Di Stéfano

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يتصور الكثيرون أن كريستيانو رونالدو و راؤول جونزاليز هما اكثر من سجل اهدافا لفريق ريال مدريد، لكن الارقام تؤكد ان الفريدو دى ستيفانو هو الهداف التاريخى للميرينجى.

برز نجم المهاجم الأرجنتينى دى ستيفانو مع اللوس بلانكوس فى فترة الخمسينيات و الستينيات ليهيمنوا على البطولات الأوروبية طوال هذه الفترة. وفاز بجائزتى بالون دور بالإضافة الى جائزة سوبر بالون دور نظرا لكونه احد اعظم من لمس الكرة فى التاريخ.

وٌلد الفريدو دى ستيفانو فى مدينة بيونس ايريس الأرجنتينية فى شهر يوليو عام 1926، لتشهد المدينة ميلاد واحد من اعظم الأساطير الذهبية لكرة القدم فى التاريخ.

لم يقتصر تالق دى ستيفانو على البطولات الاوروبية فقط، حيث حقق مع ريال مدريد 9 بطولات محلية خلال 11 موسما قضاها فى صفوف الفريق و تالق بشكل كبير و اصبح معشوقا لجماهير الميرينجى بعد ان فاز ب5 كؤوس اوروبية متتالية فى الفترة بين عامى 1956 و 1960 ليحقق لنفسه و للنادى رقما قياسيا خالدا.

تمتع دى ستيفانو بموهبة كبيرة و مميزة للغاية حيث شارك بقميص ريال مدريد فى 396 مباراة و سجل 308 اهداف ليصبح الهداف التاريخى للفريق حتى وقتنا هذا.
كان دى ستيفانو قادرا على المراوغة و التسديد بالإضافة الى قدراته التهديفية الحاسمة و قدرته على استخدام قدميه الاثنتين.

تألق دى ستيفانو بشكل كبير مع اللوس بلانكوس حيث كان مهاجما حرا يراوغ الدفاعات و يتحرك من وسطهم ليسجل الاهداف و يهز شباك الخصوم.

ويتميز اللاعبون العظماء بقدرتهم على التالق فى المناسبات الكبيرة و بالاخص النهائيات مثل ليونيل ميسى و رونالدو و بول بوغبا. حيث يتولوا المسئولية فى كل بطولة سواء مع منتخباتهم او انديتهم. لكن لم يصل احد لمستوى دى ستيفانو حيث كان صاحب الكلمة العظمى فى جميع النهائيات التى شارك فيها، فهو على الاقل سجل هدفا واحدا فى اى مباراة نهائية أوروبية لعبها مع اللوس بلانكوس.

سجل الاسطورة الارجنتينية امام فريق ريمس مرتين و امام فيورنتينا مرة و ميلان مرة بالإضافة الى نادى إنتراخت فرانكفورت مرة ليسجل لنفسه رقما قياسيا و للنادى بالفوز ب 5 القاب دورى ابطال متتاليية لازال يتفاخر بها عشاق الميرينجى حتى وقتنا هذا و نظرا لمجهوداته مع الفريق و قدراته الفنية الرائعة فاز دى ستيفانو بجائزتى بالون دور لموسمى 1957 و 1959.

على الرغم من تالقه الكبير مع العملاق الاسبانى، إلا انه لم يحقق نفس مستوى النجاح على المستوى الدولى مع منتخب بلاده مقارنة مع بيليه و مارادونا.

بدأ ستيفانو مسيرته مع فريق ريفر بلايت الإرجنتينى و فريق ميلوناريس الكولومبى قبل ان ينتقل الى صفوف ريال مدريد بعد منافسة شرسة على توقيع اللاعب مع الغريم التقليدى برشلونة فى موسم 1953.

لعب دى ستيفانو لثلاث منتخبات و هي الارجنتين و اسبانيا و كولومبيا و فى وقته لم تكن القوانين صارمة مثل الوقت الحالى، و لكنه لم يشارك فى اى نسخة كاس عالم مع اى منتخب. حيث إنسحبت الارجنتين من بطولة كاس العالم 1950 بعد الحرب العالمية الثانية و فى بطولة 1954 لم يسمح لدى ستيفانو بتمثيل منتخب اسبانيا نظرا لتمثيله للمنتخب الكولومبى و الأرجنتينى.
فى عام 1958 تم السماح لدى ستيفانو بالمشاركة مع المنتخب الاسبانى الذى لم ينجح فى التاهل للبطولة و استكمالا لمسلسل النحس الدولى تعرض اللاعب لاصابة قوية موسم 1962 و عمره 36 عاما حرمته من المشاركة فى مونديال 1962.

لم يتالق المهاجم الاسطورى دوليا و لم يحقق اى انجاز و لكن لا يمكن انكار كم المهارة و البراعة التى تمتع بها اللاعب و التى بسببها حصل على جائزة السوبر بالون دور عام 1989 تقديرا لمكانته و مهارته و هو اللاعب الوحيد الذى فاز بهذه الجائزة فى التاريخ بالإضافة الى كونه اول لاعب يفوز بجائزة و هو معتزل اللعب.

توفى دى ستيفانو عام 2014 عن عمر يناهز 88 عاما و على الرغم من عدم وصوله الى قمة المجد الكروى على الصعيد الدولى، إلا انه سيظل احد اساطير ريال مدريد الخالدة على مر العصور و احد ابرز المهاجمين فى تاريخ اللعبة.

اللاعبون ال50  الأعظم في تاريخ كرة القدم:

Johan Cruyff

Sócrates

Ronaldinho

Romário

Bobby Charlton

Lothar Matthäus

Franco Baresi

George Best

Marco van Basten

Ferenc Puskás

Luka Modrić

Cristiano Ronaldo

Paolo Maldini

Eric Cantona

Diego Maradona

Paolo Rossi

Lionel Messi