أفضل 11 لحظة فى مسيرة سيسك فابريجاس Cesc Fabregas


يعتبر سيسك فابريجاس من نوعية اللاعبين الذىن تشعر بأنك محظوظ بمشاهدتك لهم واستمتاعك بقدراتهم ومهاراتهم فى الملعب لسنوات عديدة حيث كان الأسبانى ساحرا بالكرة، و تمتع بموهبة ابداعية كبيرة للغاية لذلك لن يكون غريبا بالنسبة لك ان تكون مسيرته حافلة بالألقاب والإنجازات الكبيرة بالإضافة إلى تحطيمه للعديد من الأرقام القياسية.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أفضل 11 لحظة فى مسيرة اللاعب الإسبانى.

 

1- أصغر لاعب فى تاريخ أرسنال

بعد انتقاله الى صفوف أرسنال فى موسم 2003، لم يتوقع اللاعب الاسبانى ان يشارك مع الفريق الأول سريعا ولكنه تفاجئ بعد شهر واحد فقط ان فينجر قد اعطاه فرصة التواجد مع الفريق الأول.

شارك اللاعب فى المباراة التى جمعت بين فريقه وروثرهام فى بطولة كأس الرابطة والتى انتهت بنتيجة 1-1 ليصبح بعدها أصغر لاعب شارك فى مباراة رسمية بتاريخ الجانرز وهو فى عمر ال16 عاما و177 يوم ولايزال فابريجاس محتفظا بهذا الرقم القياسى حتى الآن وكان هذا أول إنجاز يحققه فى مسيرته الرائعة.

 

2- تألقه أمام مانشستر يونايتيد

أصبح فابريجاس أساسيا فى تشكيلة الفريق فى موسم 2006 وقدم أداءً جيدا للغاية حيث تسبب اللاعب فى تسجيل هدف الفوز فى شباك مانشستر يونياتيد فى هذا الموسم.

إستمر الإسبانى فى تقديم ابداعه المعتاد طوال المباراة ولكن شهدت الدقيقة 86 لقطته الحاسمة.

خطف فابريجاس الكرة من كريستيانو رونالدو فى وسط الملعب ومن ثم ركض بها الى دفاعات اليونايتيد ليمرر كرة حاسمة للغاية لزميله ايمانويل اديبايور الذى سددها فى شباك الشياطين.

تصعبت الأمور على الجانرز فى هذ اللقاء نظرا لخروج نجمهم تيرى هنرى بسبب الإصابة، لذلك احتاجوا الى اللاعب الذى ينقذهم ولم يوجد افضل من فابريجاس ليحتل هذه المكانة.

 

3- تدميره لأى سى ميلان فى ملعب سان سيرو

يعود الفضل لفوز أرسنال على ميلان بنتيجة 2-0 فى ملعب السان سيرو إلى نجمهم الاسبانى فابريجاس.

اتضح للجميع ان هذه الليلة ستكون مخصصة للاسبانى نظرا لاداءه الكبير الذى قدمه كلما كانت الكرة معه وقد نجح فى خطف الاضواء من البرازيلى كاكا فى منطقة وسط الملعب حيث سدد العديد من المرات من ضمنهم مرة ارتطمت الكرة فى العارضة ومن ثم أطلق تسديدتين قويتين بعدها.

استمر اللاعب فى التالق حتى الدقيقة 84، فبعد ان استلم الكرة من منطقة الوسط اتجه الى مرمى الفريق الإيطالى واطلق تسديدته من على بعد 30 ياردة لتسكن قاع شباك الروسينورى ليختم اداءه الراقى فى هذه الليلة بهذا الهدف الجميل.

 

4- صناعته لـ4 أهداف ضد بلاكبيرن

إشتهر فابريجاس بكونه واحد من افضل الممررين فى العالم نظرا لقدرته على صناعة الاهداف بتمريراته الحاسمة والصعبة للغاية.

تعتبر المباراة التى فاز فيها أرسنال على بلاكبيرن بنتيجة 6-2 فى موسم 2009 هى المثال الأبرز على قدرته الخاصة، حيث ساهم اللاعب فى تسجيل 5 أهداف للفريق على الرغم من خروجه من الملعب فى الدقيقة 76.

صنع الإسبانى 3 اهداف فى الشوط الأول لكلا من توماس فيرمايلين وروبن فان بيرسى وأندريه ارشافين ومن ثم سجل هدفا رائعا فى الشوط الثانى بعد ان استلم الكرة وسددها من مرة واحدة لتخترق شباك الحارس بول روبينسون.

استمر فابريجاس فى التألق بالملعب حيث صنع هدفا اخر لزميله ثيو والكوت قبل أن يخرجه فينجر من الملعب لينقذ بلاكبيرن المسكين من براثن فابريجاس.

 

5- هدفه فى ديربى شمال لندن

قدم فريق توتنهام أداءً جيدا فى موسم 2009 حيث نجحوا فى ان يكونوا افضل فريق فى منطقة شمال لندن فى شهر أكتوبر لهذا الموسم، ولكن نجح فابريجاس فى تذكريهم بافضلية الجانرز عليهم بفضل اداءه بهذا الديربى.

افتتح فان بيرسى التسجيل قبل انتهاء الشوط الأول ومن ثم تبعه الاسبانى بتسجيل الهدف الثانى بلحظات قليلة فقط بعد ان اخترق دفاعات السبيرز واطلق تسديدته القوية لتصبح النتيجة 2-0 لصالح ارسنال قبل بداية الشوط الثانى.

سجل المهاجم الهولندى الهدف الثالث لتنتهى المباراة بنتيجة 3-0 ولكن لم يكن ليحدث هذا لولا سيطرة فابريجاس على منطقة الوسط مما ساهم فى فوز الفريق بهذا الديربى المثير للعديد من السنوات.

 

6- صناعته لهدف الفوز بكأس العالم

لم ينل فابريجاس طوال مسيرته التقدير الكافى لقدراته على المستوى الدورى مع المنتخب الاسبانى وقد اتضح ذلك كثيرا فى بطولة كاس العالم 2010 حيث تواجد اللاعب على مقاعد البدلاء فى المباراة النهائية نظرا لتواجد تشافى وانيستا وتشابى الونسو وسيرجيو بوكسيتس فى الملعب.

شارك اللاعب بالمباراة فى الدقيقة 87 ليجدد دماء الفريق الاسبانى وكانت النتيجة حينها 0-0ولكنه نجح فى الدقيقة 116 فى ان يصنع الهدف الحاسم الذى سجله انيستا ليفوز الماتادور الاسبانى ببطولة كأس العالم.

 

7- تتويجه بالدورى الإسبانى

على الرغم من كونه أحد ابناء اكاديمية اللامسيا، الا انه سلك الطريق الطويلة ليشارك مع فريق برشلونة الأول ولكن فى النهاية نجح فى التتويج ببطولة الدورى الأسبانى لموسم 2012-2013.

شارك اللاعب فى مركز المهاجم الوهمى مع العملاق الكتالونى وانهى الموسم مسجلا 14 هدف وصنع مثلهم ايضا فى جميع المسابقات.

قدم اللاعب ايضا فى هذا الموسم احد افضل مستوياته مع الفريق الاسبانى ضد فريق ريال مايوركا حيث سجل 3 أهداف وصنع هدفين فى المباراة التى انتهت بنتيجة 5-0 لصالح البرسا.

 

8- مباراته الأولى بقميص تشيلسى

تحمست جماهير تشيلسى للغاية لمشاهدة فابريجاس بقميص فريقهم بعد انتقاله للبلوز مقابل 30 مليون يورو قادما من برشلونة ولم يخيب الاسبانى امالهم حيث تالق كثيرا فى مباراته الأولى معهم ضد بيرنلى.

صنع اللاعب هدفين فى اللقاء الذى انتهى بنتيجة 3-1 للبلوز ولكن تكمن عبقرية اداءه فى صناعته للهدف الأول.

مرر الاسبانى كرة مميزة للغاية من بين دفاعات بيرنلى وبلمسة واحدة فقط ليضع زميله الأمانى اندريه شورليه امام المرمى ليسجل الهدف الأول، كما صنع اللاعب الهدف الثانى من ركنية ولكن يظل الهدف الأول هو الأجمل فى مسيرته.

 

9- تتويجه بأول لقب دورى إنجليزى

عجز فابريجاس عن الفوز بلقب الدورى الإنجليزى طوال 8 مواسم قضاهم مع أرسنال ولكنه نجح فى النهاية بان يرفع هذه الكاس المميزة بعد موسمه الأول فقط مع تشيلسى.

صنع اللاعب فى هذا الموسم 19 هدفا ولكن تظل افضل لقطاته هذا الموسم هى تسجيله لهدف حسم اللقب فى شباك كوينز بارك رينجرز بالدقيقة 88 حيث انتهى اللقاء بنتيجة 1-0.

إحتفل الفريق باللقب بعد فوزهم على كريتسال بالاس بنتيجة 1-0 ليصبح حينها فابريجاس واحد من ضمن اساطير الدورى الإنجليزى.

 

10- صناعته ل100 هدف فى الدورى الإنجليزى فى وقت قياسى

قضى فابريجاس معظم فترات مسيرته فى الدورى الإنجليزى حيث نجح فى تحقيق رقما قياسيا لصناعة الاهداف باسمه بعد ان صنع اللاعب الاسبانى 111 هدفا طوال 13 عام قضاهم فى إنجلترا ولكن يظل ريان جيجز هو صاحب الرقم القياسى بعد ان صنع162 هدفا فى 22 موسم.

تكمن قيمة انجاز فابريجاس فى وصوله لهذا الرقم فى وقت قياسى حيث احتاج اللاعب المشاركة فى 293 لقاء ليصل الى 100 تمريرة حاسمة على عكس جيجز الذى حقق هذا الرقم بعد 367 مباراة.

 

11- تأجيل مرتبه مع موناكو

نعلم جميعا قيمة فابريجاس كلاعب كرة قدم ولكنه اظهر ايضا الجانب الرائع فى شخصيته العادية عندما عرض على ادارة فريقه الحالى موناكو تأجيل دفع راتبه لمدة 4 شهور نظرا للظروف العصيبة التى ظهرت بعد تفشى فيروس كورونا.

عرض اللاعب ايضا تحمله لرواتب العمال الذين خفضت رواتبهم فى النادى بسبب هذه الأزمة فى الوقت الذى طلب فيه تأجيل دفع مستحقاته بشكل رائع للغاية ليثبت انه لا يقوم بمساعدة الاشخاص داخل الملعب فقط، بل سيقوم بهذا الدور ايضا خارج الملعب بمنتهى البراعة.

موضوعات أخرى:

كانتي يشارك للمرة الأولي فى تدريبات تشيلسي الجماعية

شكوك حول مشاركة محمد صلاح فى ديربي الميرسيسايد

ميلان يعلن غياب إبراهيموفيتش أمام يوفنتوس فى كأس إيطاليا

إعلان التصور النهائي لعودة النشاط الرياضي فى مصر .. الأسبوع المقبل