أدريان موتو..شيطان كرة القدم

أدريان موتو.. شيطان كرة القدم

أنا لست مجرما.. دافع أدريان موتو عن نفسه بهذه الجملة أثناء مقابلة تليفزيونية عام 2018، ولكن هذه الرسالة الدفاعية لها خلفية تمتد لما يقرب من ال16 عام بعد أن سئل اللاعب الدولي الروماني السابق عن ظروف إقالته من فريق تشيلسي.

يمتلك موتو العديد من الإنجازات في مسيرته كلاعب، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في رومانيا ل4 مرات وهو الهداف التاريخي الثاني لمنتخب بلاده بالإشتراك مع جيورج هاجي برصيد 35 هدف ولعب أيضا لصفوف الكثير من الفرق الكبيرة مثل يوفنتوس وفيورنتينا وإنتر ميلان.

لكن أينما يذهب الروماني، ستظل الناس تتحدث عن قصة واحدة فقط في حياته وهي إقالته من صفوف تشيلسي بعد أن ثبت تعاطيه للكوكايين ومنعه من ممارسة كرة القدم لمدة 7 أشهر.

لكن ساءت الأمور أكثر بالنسبة لموتو بعد أن قاضته إدارة تشيلسي للحصول على تعويض ولازال يتصارع قانونيا مع البلوز منذ هذا الوقت لتجنب دفع الغرامة التعويضية التي يطلبها النادي والتي وصلت قيمتها إلى 13.5 مليون جنية إسترليني ،لكن بالعودة لأصل القصة من بدايتها، لم يكن من المفترض أن يحدث كل هذا.

كان موتو واحد من ضمن ال11 لاعب الذين تعاقد معهم الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش في عام 2003 وإنتقل اللاعب للبلوز مقابل 15.8 مليون جنية إسترليني قادما من صفوف بارما كان رابع أغلى صفقة في هذا الموسم خلف كلا من دميان داف وهيرنان كريسبو وكلاوديو ماكاليلي وكانت قيمته حينها تنم عن حجم الموهبة التي يتمتع بها اللاعب صاحب ال24 عام.

إحتفل الشعب الروماني وإعلامه الرياضي كثيرا باللاعب نظرا لأن نجمهم الدولي قد حقق إنجازا كبيرا لهم ونجح في أن يصبح مصدرا للفخر بالنسبة لبلاده. قال الصحفي لجريدة جازيتا سبورتيلور كسوتين ستوكان: ” بالنسبة للشعب الروماني، كانت هذه فترة جيدة للغاية في عالم كرة القدم.

وقع موتو لتشيلسي وقام كريستيان كيفو بالتوقيع لفريق روما الإيطالي بعده بأسبوعين. كانت الناس تتوقع ظهور جيل ذهبي جديد من اللاعبين بعد الذي نجح في الوصول إلى ربع النهائي في كأس العالم 1994.”

“كان الدوري الإنجليزي مشهورا للغاية، فعلى الرغم من أنه كان هناك العديد من اللاعبين الرومانيين المميزين خلال فترة التسعينيات مثل إيلي دوميترسكو وجورجي بوبوسكو ودان بيتريسكو بالإَضافة إلى فلورين رادتشويو، ولكن كان توقيع موتو مع تشيلسي أمرا مختلفا تماما حيث قالوا فرحوا كثيرا بتوقيع لاعب كبير مع نادي غني ومميز للغاي في أوروبا، وكانوا يرونه كهاجي الجديد”.

لكن لتحديد أسباب مشاكل موتو التي حدثت له في إنجلترا، علينا العودة أولا للقصة من بدايتها. كانت الأنظار متمركزة على موتو بشكل كبير للغاية من أن كان صغيرا في رومانيا حينما كان يلعب في نادي أرجيس بيتيستي. عندم سنحت الفرصة للتوقيع معه عام 1998، كانت أكبر الفرق الرومانية مثل دينامو بوخارست، وستيوا بوخارست ورابد بوخارست تتصارع للحصول على خدماته.

كان فريق دينامو يائسا للغاية في الحصول على توقيع اللاعب وطلبوا من موكله ديوفاني بيكالي أن يخفيه عن الأنظار. قال جيوفاني: ” قمت بإخفاء موتو في منزلي لمدة 10 أيام حتى وقع مع دينامو بعد أن جاء واحد من الملاك إلينا ومعه 700 ألف دولار.

كان يحمل نقودا قديمة ورائحتها كانت غريبة قليلا، ولكن في النهاية وقع موتو لفريق دينامو”.

قال الصحفي الروماني إيمانويل روسو لجريدة The Ahletic: “كانت هذه الأحداث الجنونية تتبعه منذ أن كان ناشئا صغيرا وهذه المعلومة مهمة للغاية للقصة التي سأرويها”.

في الوقت الذي كان يستعد فيه موتو للإنتقال إلى غرب لندن، كان دائما ما يتصدر عنواين الصحف سواء الإنجليزية أو الرومانية.

سجل اللاعب 22 هدفا رائعا في 36 مباراة مع بارما وكانوا كفيلين للفت نظر فريق تشيلسي. لكن كان اللاعب يعاني حينها من الضغط الإعلامي عليه بعد طلاقه من الممثلة والمذيعة الرومانية أليكساندرا دينو.

وصل موتو إلى إنجلترا وسط أحاديث كثيرة عن خبر طلاقه وإستقر في شقة المدافع السابق لتشيلسي بتريشيو. إتفق تشيلسي مع اللاعب على راتب وصل قيمته إلى 45 ألف جنية إسترليني في الأسبوع بينما سيتحصل على 330 ألف جنية إسترليني بعد التعاقد معه بالإضافة إلى حوافز الأهداف.

كانت هذه صفقة كبيرة للغاية للاعب عمره 24 عام فقط.

قام موتو بشراء سيارة أستون مارتن فانكويش مقابل 200 ألف جنية إسترليني بعد وصوله إلى لندن ولكن ذكر جيوفاني بينكلي فيما بعد أن موتو دفع ما يقرب من نفس قيمة السيارة كمخالفات نظرا لأنه كان يقوم بإيقافها في أي مكان بلندن.

ظهرت طبيعته المبالغ فيها مرة أخرى عندما إشترى حلق من الماس ليحضر به مؤتمر تقديمه مع أرسنال وكان بمقدوره شراء أي شئ حيث كان من اأثرى اللاعبين في إنجلترا بفضل ما يفعله داخل الملعب.

قال حارس مرمى تشيلسي السابق نيل سوليفان ل The Athletic: “كانت قدراته التهديفية جيدة بشكل لا يصدق. فعندما كنا نقوم بمباريات تجريبية في التمارين أو تدريبات على إنهاء الهجمات، كان موتو مميزا وإستثنائيا للغاية نظرا لقدراته الرائعة في التحكم بكلا قدميه ورأسه”.

نجح موتو في تسجيل هدف الفوز للبلوز في مباراته الأولى معهم ضد فريق ليستر سيتي وسجل هدفا أخر في شباك بلاكبيرن في اللقاء الذي إنتهى بالتعادل ومن ثم إستمر في التألق بعد أن سجل ثنائية رائعة للغاية في شباك توتنهام أهدت لفريقه الفوز بالديربي ليسجل اللاعب 4 أهداف في أول 3 مباريات مع فريقه الجديد.

تعلم موتو الإنجليزية بسرعة وكون صداقات مميزة مع اللاعبين بعد أن إصطحب 6 من زملاءه لإيطاليا للإستمتاع بوقتهم أثناء سفره لإستلام أحد الجوائز من هناك.

إستمر اللاعب في التألق بشكل كبير وساهم في فوز الفريق على لاتسيو وإيفرتون بعد أن سجل في كلا المبارتين ، ولكن حبه للسهر في شوارع لندن كان له الأثر السلبي الأبرز عليه.

بعد تعرض تشيلسي للخسارة من فريق بيشكتاش على أرضها في أحد مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، نجح في توريط زميله الروماني دانييل بانكو والذي يلب في صفوف الفريق التركي في مشكلة.

قال بيكالي لإحدى القنوات الرياضية الرومانية: “ذهب موتو لإحتساء المشروبات الكحولية مع بانكو بعد إنتهاء المباراة. قابلت مدرب بشكيتاش ميرتشا لوتشيسكو وأخبرني أنه سيرحل بدونه لأنه لا يستطيع إيجاده من بعد إنتهاء اللقاء”.

” بحثنا عن بانكو في لندن ولم نفكر في الإتصال بموتو في البداية، ولكن في النهاية قمنا بذلك وقلت له مباشرة أن يذهب ببانكو إلى المطار ويتأكد من أنه سيركب الطائرة المتجهه إلى أسطنبول”.

لم تكن الكحوليات هى المشكلة هذه الفترة بلانسبة لموتو، بل كان هناك شئ أكبر من ذلك. كان اللاعب الروماني يتعرض للعديد من الإصابات الغريبة بالإضافة إلى غيابه عن التهديف لمدة 13 مباراة على التوالي.

لكن على الرغم من تأكيد الكثير من المصادر أنه أصبح على علاقة وطيدة بكلا من جون تيري ومارسيل ديسايلي وماريو ميلشويت وجيمي فلويد هاسلباينك إلا أن الجميع أكد بعد ذلك أن اللاعب أصبح منعزلا عن الجميع بشكل مفاجئ.

كان كلاوديو رانيري مدررب الفريق خلال هذه الفترة، وعلى الرغم من تواصل رانيري معه بالإيطالية ونصحه للكثر من المرات بضرورة الفثل بين حياته الشخصية وكونه لاعب كرة قدم، إلا أن جميع المحاولات قد باءت بالفشل.

إعترف اللاعب الدولي السابق بتعاطيه الكوكايين في شهر نوفمبر عام 2004 نظرا لأن الكحول لم يصبح يؤثر عليه، لذلك قرر تجربة شئ أقوى. فسخ الفريق العقد مع اللاعب بنهاية موسم 2004/2003 قبل رحيل رانييري ولكن ظهر رجل أخر في هذه القصة وحاول مساعدة موتو وهو البرتغالي جوزية مورينيو.

كان مورينيو يمتلك علاقات مميزة للغاية مع الأخوة بيكالي وكان قد صرح بيكالي للصحيفة الرومانية ليبراتيتا في عام 2009: ” علم مورينيو عن مشكلة موتو مع الإدمان وإتصل بي فور وصوله إلى لندن لمقابلتنا.

تحدثنا لمدة 3 ساعات وكان مورينيو يتحدث مع موتو لإقناعه بالتوقف عن التعاطي. لم يتحدث موتو بكلمة طوال الجلسة وظل ينظر إلى الأرض طوال الحديث، لكن في النهاية لم يستطع اللاعب الإمتناع عن الكوكايين”.

إستمرت المشاكل في التفاقم فيما بعد بين اللاعب وتشيلسي وتحديدا بين مورينيو نفسه بعد توليه تدريب الفريق، وتم إشراك اللاعب مع الفريق الرديف مما أغضبه كثيرا وبدا في الإمتناع عن حضور التدريبات.

سبب إختفاء اللاعب المفاجئ الكثير من الجدي الإعلامي ولكن كان النادي يرد دائما بأنه بسبب الأصابة في الركبة.

ظهرت التحاليل التي قام بها البلوز مع اللاعب بالنتيجة الإيجابية ومن ثم قام الفريق بإصدار بيان رسمي يفيد بتسريح اللاعب من صفوفه بعد ثبوت تعاطيه للكوكايين.

إنتقل اللاعب فيما بعد إلى يوفنتوس وفي عام 2006 وبعد إنتقاله إلى فيورنتينا، قرر تشيلسي اللجزء للفيفا للحصول على تعويض من اللاعب.

أعلن البلوز عن رغبتهم في الحصول على تعويض يبلغ قيمته ما يقرب من ال23 مليون جنية إسترليني نظرا لتعاقدهم مع لاعب بديل باللإضافة إلى المصروفات التي كلفها لهم اللاعب الروماني.

إستمرت المشاكل في حياة اللاعب حتى بعد إعتزاله، ولكنه قرر الدخول إلى مجال التدريب ونجح في تولى مسئولية تدريب منتخب رومانيا تحت 21 عام.

هذا يؤكد أن موتو قد تعلم الدرس جيدا من تجربته وقد أكد على ذلك في تصريحاته عندما قال: ” لم اعد الشخص القديم الذي كنت عليه في الماضي”.

يرى البعض أن موتو مجرد لاعب جيد ولكنه ضيع نفسه بسبب حماقته، بينما يرى البعض الأخر أنع كان لاعب كبير ولكنه أخطأ مثله كمثل أي إنسان.

حاليا يتمتع موتو بالإستقرار بعد أن تزوج للمرة الثالثة ويعيش معها برفقة أولاده الخمسة بعد أن تحول من الشاب الطائش إلى الرجل القدوة والأب العقلاني المميز.

موضوعات أخرى:

أبراهام يقود هجوم تشيلسي علي ملعب شيفيلد في الدوري الإنجليزي

مورينيو يرفض فكرة أن توتنهام لديه أولوية لانهاء الموسم متقدماً على أرسنال

ويست بروميتش يسقط في فخ التعادل أمام بلاكبيرن

غموض مستقبل أزارو مع الإتفاق .. وابتعاده عن ودية الباطن