بالأرقام.. الزمالك يكرس العقدة المصرية للترجي التونسي في السوبر الإفريقي

كرس نادي الزمالك المصري العقدة المصرية للترجي التونسي، وتمكن من انتزاع كأس السوبر الإفريقي، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الجمعة بقطر، وانتهت لصالح الفارس الأبيض بثلاثية مقابل هدف.

سجل أهداف الزمالك كل من يوسف أوباما والمغربي أشرف بن شرقي “هدفين” في الدقائق 2 و 58، و95 فيما أحرز هدف الترجي، الجزائري عبد الرؤوف بن غيث في الدقيقة 54 من ضربة جزاء.

وجدد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني لنادي الزمالك، انتقامه من الترجي التونسي، وهذه المرة مع الزمالك، والمرة الأولى كانت عندما قاد فريقه السابق الرجاء المغربي، للفوز على الترجي في النسخة الماضية من السوبر الإفريقي أيضًا.

وتسبب الترجي في حرمان كارتيرون من بطولة دوري أبطال إفريقيا، مع النادي الأهلي المصري، في 2018 بعد أن خسر نهائي دوري أبطال إفريقيا 4-3 بمجموع اللقائين.

ويعد اللقاء هو الرابع في سلسلة مباريات الأندية المصرية والتونسية، ببطولة كأس السوبر الإفريقي، وحقق الأهلي المصري الفوز في 3 لقاءات سابقة، ليرسخ الزمالك عقدة الأندية التونسية في هذه البطولة، وتوج الأهلي بالكأس أعوام 2007 على حساب النجم الساحلي، و2009 على حساب الصفاقسي، ثم عاد ليهزم الصفاقسي مجددًا في 2014.

وشهدت المباراة سيطرة بيضاء منذ البداية، ونجح لافرنسي باتريس كارتيرون في التعامل الجيد مع الترجي، وأبطل مفاتيح قوته مبكرًا جدًا، ووضحت الثقة على أداء لاعبي الزمالك، طوال فترات اللقاء الصعب.

ترجم لاعبو الزمالك سيطرتهم على اللقاء مبكرًا بتسجيل الهدف الأول بعد مرور دقيقتين فقط، وذلك عندما انطلق محمد عبد الشافي بالكرة من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية متقنة سددها أوباما برأسه قوية في شباك معز بن شريفية، حارس مرمى الترجي التونسي.

وتبارى لاعبو الأبيض في إضاعة الفرص السهلة، خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، بدأ الترجي الشوط الثاني بمنتهى القوة، وضغط منذ البداية بغية إدراك التعادل، وهو ما تحقق بالفعل بعدما احتسب الحكم الجنوب أفريقي، فيكتور جوميز، ركلة جزاء له بعد اللجوء لتقنية الفيديو إثر لمسة يد على محمود حمدي الونش مدافع الزمالك.

ورد أشرف بن شرقي بسرعة على الهدف، بمنح الزمالك التقدم من جديد، ثم قتل المباراة تمامًا بالهدف الثالث، وسط تألق من لاعبي الخط الخلفي للزمالك وحارس مرماه محمد أبو جبل.