البريد الإيطالي يهاجم مدرب يوفنتوس

هاجم البريد الإيطالي مدرب فريق يوفنتوس، ماوريسيو ساري، بشدة، عقب تصريحات الأخير، أمس الأربعاء، والتي قال فيها إنه مدرب ليوفنتوس، ويتوجب أن يتمتع بتحمل الضغوط، وإلا فعليه الذهاب للعمل بمكتب للبريد.

وفي مؤتمر صحفي ، قال ساري مازحًا: “إذا لم أكن أريد أن أكون تحت الضغط والفحص، كنت سأقدم طلبًا للعمل في مكتب البريد”.

واعتبر البريد الإيطالي أن تصريحات المدرب تنم عن تقليل وإهانة من شأن الشركة الإيطالية.

ورد البريد الايطالي في بيان، قائلًا: “يحث البريد الإيطالي المدرب ماوريسيو ساري على معرفة أنه هو أكبر شركة في البلاد، واختيرت من قبل الخريجين كأكثر شركة جاذبة للعمل”.

وأضاف “رغم ما يقوله ساري، لدينا اختبارات يومية. ننتظره لكي يعرف شخصيا عن عملنا اليومي في 15 ألف مقر لنا في إيطاليا”.

وضربت هزيمة يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا، بهدفين مقابل هدف واحد، بآخر لقاءات اليوفي بالدوري الإيطالي، الاستقرار الهش الذي غلف العلاقة بين رئيس نادي يوفنتوس أندريا أنيلي، ومدرب الفريق، خاصة وإن البيانكونيري تخلى عن الصدارة لصالح إنتر ميلان، بعد مرور 23 جولة من المسابقة.

وتعد الهزيمة أمام هيلاس فيرونا هي الثالثة لليوفي هذا الموسم بـ الدوري الإيطالي، بعد السقوط أمام لاتسيو ونابولي.

وفتحت الهزيمة الجديدة الطريق إلى إنتر ميلان ولاتسيو لتعزيز حظوظهما في لقب الدوري الإيطالي الموسم الحالي، إذ يتصدر إنتر ميلان جدول ترتيب أندية الكالتشيو، برصيد 54 نقطة، وبفارق الأهداف أمام نادي يوفنتوس، بينما يحل لاتسيو ثالثًا، برصيد 53 نقطة.

ويدخل يوفنتوس مرحلة الازدحام في موسمه ، بداية من مباراة الذهاب في الدور نصف النهائي لـ كأس إيطاليا في ميلان، اليوم الخميس، ثم يواجه ليون في دوري أبطال أوروبا في دور ال16 في مباراة الذهاب في فرنسا يوم 26 فبراير، قبل موعد 1 مارس مع إنتر والذي يمكن أن يكون حاسما في سباق دوري الدرجة الأولى الإيطالي.