داني ألفيس يقضي ليلته الأولى في السجن قبل تحديد مصيره

داني ألفيس
داني ألفيس

قضى الدولي البرازيلي المخضرم، داني ألفيس، لاعب نادي برشلونة الإسباني، السابق، ليلته الأولى في السجن، بسبب تهمة اعتداء جنسي.

داني ألفيس يقضي ليلته الأولى في السجن قبل تحديد مصيره

نقلا عن صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن الدولي البرازيلي ، داني ألفيس، قضى ليلته الأولى في السجن، بعد قرار المحكمة الإسبانية في برشلونة ، بالحكم عليه بالسجن بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة في ملهى ساتون الليلي في 30 ديسمبر الماضي.

وأضافت الصحيفة، إن البرازيلي الدولي داني ألفيس، ذهب إلى مركز الشرطة في وقت مبكر من يوم الجمعة، واعتقل في سيارة شرطة بعد العاشرة صباحا ببضع دقائق، ورفضت المحكمة، الإفراج عن اللاعب المخضرم، حتى بدفع كفالة مالية، بعدما وصفه المدعي العام بأنه يمثل خطورة على المجتمع، خاصة أنه شخص غير إسباني، ويمتلك أموال طائلة وتصرفاته السلوكية غير سوية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وضع البرازيلي داني ألفيس في السجن الاحتياطي، دون أي كفالة مالية بناء على قرار القاضي، لحين التأكد من حقيقية الاتهامات الموجهة ضده .

وادعت فتاة تبلغ 23 عاما، بأن البرازيلي داني ألفيس تعمد ملامستها دون موافقة منها، خلال احتفالات أعياد الميلاد في نهاية شهر ديسمبر الماضي، لذلك قدمت بلاغا للشرطة يوم الثاني من يناير الجاري، لكن النجم البرازيلي نفى حدوث هذا التصرف، وأقر فقط بتواجده في الملهى الليلي بتلك الفترة.

وصرح داني ألفيس للصحافة، قائلا: "كنت أرقص وأقضي وقتاً جيداً من دون مضايقة أي شخص. لا أعرف هذه السيدة، كيف يمكنني فعل ذلك لامرأة؟ (بالطبع) لا".

وأصبح البرازيلي داني ألفيس البالغ من العمر 39 عاماً، أكبر لاعب برازيلي يشارك في كأس العالم، حين ارتدى شارة قيادة منتخب بلاده أمام الكاميرون في قطر الشهر الماضي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
logo
واتس كورة - موقع متخصص في تغطية الدوريات الأوروبية والعربية
wtskora.com