أدلة جديدة تدين داني ألفيس في قضية الاعتداء الجنسي

داني ألفيس
داني ألفيس

ذكر تقرير صحفي إسباني، إن هناك أدلة جديدة ظهرت في قضية الدولي البرازيلي، داني ألفيس، تدينه في قضيته المثارة حاليا بالاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ 23 عاما.

ووضع الدولي البرازيلي داني ألفيس في السجن الاحتياطي، دون أي كفالة مالية بناء على قرار القاضي، لحين التأكد من حقيقية الاتهامات الموجهة ضده .

أدلة جديدة تدين داني ألفيس في قضية الاعتداء الجنسي

وفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، أن شاهدتين من صديقات الضحية، أكدتا في التحقيقات، أن اللاعب البرازيلي داني ألفيس قام بالاعتداء علي صديقتهما بالعنف في يوم 30 ديسمبر الماضي.

وتابعت الصحيفة إن الشاهدتين، قالتا أن البرازيلي المخضرم، داني ألفيس تعمد ملامسة جسد الضحية، دون موافقتها وهي نفس الإفادة التي أدلت بها السيدة الشابة في بلاغها ضد نجم برشلونة السابق.

وسقتوم الشرطة برفع الحمض النووي وبصمات البرازيلي داني ألفيس في موقع الجريمة، وفي حالة ثبوت إدانته ستتراوح مدة عقوبته ما بين 4 إلى 12 عاما، خاصة بعد تعديل قانون العقوبات الجنائية في إسبانيا.

البرازيلي داني ألفيس قرر الاستعانة بالمحامي المرموق كريستوبال مارتيل، للدفاع عنه في القضية، خاصة أن كريستوبال مارتيل كان المحامي الخاص بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي دافع عنه في قضية التهرب الضريبي أثناء اللعب مع برشلونة في الفترة ما بين عامي 2013 إلى 2017.

وكانت شبكة "لا بانجوارديا" الإسبانية، قد قالت إن الليلة الأولى للبرازيلي داني ألفيس، خلف قبضان السجن، كانت صعبة للغاية، حيث فضل اللاعب عدم تناول الطعام أو الحديث مع أحد، ولكنه كان مهذبًا مع أفراد الأمن في السجن.

وأضافت الشبكة الإسبانية، إن البرازيلي داني ألفيس، فشل في تذكر أي أرقام شخصية، لذلك لم يقوم بالاتصال بأي أحد، رغم أن القانون يكفل له حق الاتصال بأحد الأشخاص.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
واتس كورة - موقع متخصص في تغطية الدوريات الأوروبية والعربية
wtskora.com